[x]

"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"


..لمحة عن كليات جامعة دمشق و فروعها... شاركنا تجربتك وكلمنا عن اختصاصك



المحـاضـرات
برنـامج الـدوام
برنـامج الامتحــان
النتـائج الامتحـانيـة
أسـئلة دورات
أفكـار ومشــاريع
حلقــات بحـث
مشــاريع تخـرّج
"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"
كلية الزراعة

مشاريع وأعمال حالية.. وإعلانات
وفاة عميد كلية الزراعة الجديد الدكتور أحمد يونس
تـعـريــف بكلـيـة الـهـندســـة الـزراعـيـة
.:. نــقــابـــة المهندسين الــزراعـييـن .:.
للجـــــــــــادين فقـــــــط
سلسلة " اختبر معلوماتك الغذائية " بالتعاون مع المركز العربي للتغذية
برنامج الامتحان " هندسة زراعية " فصل أول 2009-2010
برنامج الفصل الدراسي الأول 2009-2010 لكلية الزراعة
د. جمال حسنا " الوكيل الإداري لكلية الزراعة " إلى رحمة الله
النتائج الامتحانية لكلية الهندسة الزراعية " متجدد" ...... (عطر)
حصرياً للمنتدى ... برنامج الامتحان النهائي " هندسة زراعية " .......... ( عطر )
مواضيع مميزة..



  ملتقى طلاب جامعة دمشق --> كلية الزراعة --> .:. كلية الهندسة الزراعية .:. --> محاضرات الكلية
    هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع
عنوان البريد :  
كلمة المرور :  
                    تسجيل جـديد


صفحة 1 من 2  1 2->

.هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

26-07-2010 02:23 PM




إلى الطلاب لسنة الثالثة حديئا .............

ألف مبروك على التفرع أو النجاح ........

حابب قدم مالدي من المعلومات المدونة ..... التي ساعدتني خلال دراستي في السنة الثالثة .. وعلى فكرة السنة الثالثة من أجمل السنوات .. وسنة ممتعة جدا

ومليئة بالمعلومات القيمة ..


أقد لكم المحاضرة الاولى والثانية من مادة الغابات ... أرجو الاستفادة
هذه المعلومات معتمدة من دكتور المادة ...


علم الحراج foresty : فرع من العلوم النباتية يهتم بدراسة الغابة الطبيعية من حيث تركيبها وبنيتها وتنظيمها وإدارتها واستثمارها وفوائدها المختلفة إضافة لاهتمامه بدراسة التشجير الاصطناعي بالأشجار الحراجية.

الدندرولوجيا dendrology: يهتم بدراسة النباتات الخشبية (أشجار-جنبات-جنيبات..)من حيث تصنيفها وصفاتها النباتية وانتشارها الجغرافي ومتطلباتها البيئية وفوائدهاالاقتصادية وطرق اكثارها.
علم البيئة الحراجي foresty ecology: فرع من علم الحراج يهتم بدارسة العوامل  المناخية والأرضية والطبغرافية والحيوية من حيث تأثيرها في الغابات.

علم المشاتل والتشجير الحراجي nursery & forest plantation: فرع من علم الحراج يهتم بدراسة أسس إنتاج الغراس في المشتل واختيار الأرض المناسبة وتجهيزها للتشجير الحراجي إضافة لعملية انتقاء الانواع الملائمة لمواقع التشجير



الشجرة tree: نبات خشبي معمر ذو جذع واضح غير متشعب من القاعدة طوله 7م على الأقل (cedrusالارز-prnusصنوبر..)

الجنبة shurb: نبات خشبي معمر ذو جذع غير متشعبة عن القاعدة طوله أقل من 7 م (السماق rhus-البطم pistacia)

الجنيبةbus : نبات خشبي ليس له جذع واضح متفرع عند القاعدة إلى عدة فروع طوله أكثر من متر ( phillyrea- ligistrum )

تحت جنيبة : نبات خشبي شبيه الجنيبه طوله أقل من متر (بلان شوكي poterium-قريضة citrus)

Flora: مجموعة نباتات التي تعيش في منطقة جغرافية ما .

المجموعة الحراجية forest stand peupleme: هي مجموعة من الاشجار التي تنمو على جزء محدد من الغابة وتعتبر كلا متجانسا يتميز عما يحيط به سواء بنوع الاشجار أو بقوة نموها أو بعمرها .

النبت vegetation: هو نتيجة تفاعل النباتات المنتشرة في منطقة جغرافية فيما بينها من جهة وتفاعلها مع العوامل البيئية وبالتالي هو محصلة تأثيرات بيئية واحتياجات النباتات التي تعيش فيها والتي تشكل الفلورا.

الشجيرة : مصطلح يطلق تجاوزا للدلالة على الجنبات والجنيبات لكن علميا يطلق على الاشجار في المراحل الاولى من نموها قبل وصولها لمرحلة الازهار والاثمار.

الدغل : مصطلح يطلق على جميع أشكال الاراضي الحراجية والتي تكون أشجارها طبيعة ومتروكة على حالها دون تنظيم.

الايكالبتس : تنافس باقي النباتات على الرطوبة لذلك لايزرع في المناطق التي بها بساتين –نبات يستخرج منه قلويدات طبية .

الغابة : تعبر عن مجتمع نباتي مؤلف أساسا من الاشجار تترافق مع النباتات خشبية مختلفة القياسات ومن الاعشاب والطحالب والفطور مع كائنات نباتية وحيوانية أخرى مشكلة نظاما بيئيا ecosystem  ضمن الغلاف الحي ومكونة بيئة خاصة تختلف عن غيرها من البيئات الطبيعية الاخرى .


حتى نقول عن الغابة غابة يجب أن يتحقق فيها الشروط التالية :

أن تتداخل أغصان أشجارها فيما بينها مشكلة غطاء كثيف تختلف كثافته حسب نوع وحسب العمر وحسب المسافة بين الاشجار المشكلة لهذه الغابة .

أن تشكل الاشجار المكونة لهذه الغابة طوابق ( التطبق الافقي للاشجار) (سائدة مشتركة في السيطرة مسيطرة عليها )

أن تشكل هذه الغابة بأنواعها المختلفة بيئتها الخاصة بها من الناحية النباتية والحيوية واللاحيوية

أن تشكل تربتها الخاصة بها

أهمية الغابة (تأثيرات الغابة ) :

الأثر الفيزيولوجي : ذلك بعملية التمثيل الضوئي ( هي الكائنات المنتجة الاساسية ) أي تحول المواد اللاعضوية إلى عضوية بوجود الكلوروفيل والضوء والماء وco2 ....

الاثر المناخي : تؤثر على الحراة ( معتدلة ) والرطوبة ( عالية ) وتؤثر أيضا على الرياح .

الاثر على التربة : تثبيت الترب من خلال جذور الاشجار والحد من الانجراف , المخلفات النباتية ( التورب ) تحسن نوعية الترب وزيادة الخصوبة .

اثرها في الحد من التلوث : في غابة من عريضات الاوراق المعتدلة قادرة أن توقف 80 طن من الغبار في الهكتار في العام الواحد ( تقتنص الغبار)

أثرها الاقتصادي :
المخروطيات هي أساس إنتاج الاخشاب – الفلين نأخذه من جنس السنديان شبه العذري كويركس بلوط أو السنديان) – لكن البلوط الفليني أكثر انتاج للفيلن .
الكربون : نحصل منها على الفحم
التغذية : يوجد أنواع من الاشجار الحراجية متعددة الاغراض مثل الصنوبر الثمري نستخدم بذوره والجوز نستخدم خشبه وثماره .
الحرير : شجرة مثل التوت مصدر أساسي للدودة القز لانتاج الحرير ( التوت شجرة متعددة الاغراض )
الصمغ : مصدر الصمغ العربي هو الاكاسيا سينال , وهي نوعين ذات ورقة عريضة والثانية أكاسيا ملتفة , أكبر منتج للصمغ العربي هو السودان .
فوائد طبية : الساليسيل مادة مأخوذة من الصفصاف الابيض ويستخدم كمهدء .
العسل : يوجد أشجار رحيقية ( زيزفون – صفصاف ) مقبولة كمرعى لنحل العسل .
الراتنج : له استخداماته الصناعية في الصناعات النووية وفي صناعة العلكة

أثرها الاجتماعي : إن أحسن أماكن المصحات والمشافي هو في المناطق الخضراء – تستخدم لتمويه واخفاء المعدات العسكرية .

مصدر دخل : الراتنج من الصنوبر الحلبي أو اليبرودي  يعتبر كمصدر دخل لسكان الساحل – تعتبر الغابة مصدر دخل ومكان عمل .



علم البيئة الحراجي : هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة العلاقات المتبادلة مابين النبت الحراجي والبيئة الحراجية المحيطة به بعناصر مختلفة .

البيئة الحراجية الذاتية : فرع من علم البيئة الحراجية يهتم بدراسة العوامل البيئية المحيطة التي يؤثر في نبات حراجي معين , وبالتالي تبرز أهمية في حالات التشجير الحراجي , كانشاء محاور الحور أو مشاجر الاوكابيتوس

البيئة الحراجية الاجتماعية : يهتم بدارسة مجموعة العوامل البيئة التي تؤثر في المجتمعات الحراجية والغابات كدراسة علاقة العوامل البيئية مع غابة الشوح الكيليكي أو الارز اللبناني حيث يعتبر هذا العلم الاساس الذي تستند إليه تركيبة الغابات في الطبيعة .

إن النجاح في تربيه الغابات والتشجير الحراجي يستند أساسا لعلم البيئة الحراجية مما يتطلب من الحراجي المعرفة الجيدة بالمتطلبات البيئية لانواع الحراجية المراد تربيتها للحصول على النتائج المرجوه مع المحافظة على موازنة الغابة .

ملاحظات:
إن علم البيئة الحراجية ينظر للغابة كبنية معقدة مؤلفة من وحدات نبتية كل منها تشكل وحدة بيولوجية تتألف من كائنات حية تتفاعل مع بعضها البعض ومع البيئة المحيطة بعواملها امختلفة , بحيث تختلف كل وحدة نبتية عن الاخرى نتيجة لاختلاف عوامل البيئة , وبالتالي يمكن القول بوجود مجتمعات حراجية تمثل وحدات نبتية غير جامدة تكون تخضع لتغيرات مستمرة بتأثير العوامل البيئية المحيطة .

إذا علم البيئة الحراجية , هو علم أساسي للحراجي لأنه يعطي الشرح العلمي لمختلف المشاكل المتعلقة بنمو وتطور الغابات وتأثرها وتأثيرهافي العوامل المحيطة لها .

إن الدراسات الحديثة اتجهت لدراسة الغابات على أساس الموقع , ويعرف بأنه وحدة بيئية أو مساحة معينة تتمتع بشروط بيئية متجانسة أي بمناخ موضعي وبشروط تربة خاصة تجعله مختلفا عند موقع أخر ويتميز بنت طبيعي واحد وبتبدل عوامل الموقع فإن هذا النبت يتبدل أيضا .

الموقع – متعلق بمفهوم البيئة الموضعية : لهذا المفهوم أهمية كبيرة في تربية الغابات ويرتكز عليه الكثير من المفاهيم التربوية الحراجية للانتاجية  والتجدد الطبيعي ( دون تدخل الانسان) .


العوامل البيئية

الحيوية:

التنافس
التعايش
التطفل
التغطية
الكثافة
التنوع
تأثير الانسان

اللاحيوية :
طبغرافية
الارتفاع
الالميل
أرضية
حرارة التربة
رطوبة التربة
Phالتربة
تركيب التربة
مناخية
حرارة – رطوبة
ضوء – رياح – ضغط










ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 2


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

26-07-2010 02:34 PM





الحرارة

تعتبر درجة الحرارة وتغيراتها من العومل المحددة لتوزيع النبت الحراجي بحيث تفرض على النبات فترات السكون والنمو وعمليات الانبات والازهار والاثمار.. إضافة لتأثيرها على الوظائف الفيزيولوجية الاساسية للنبات (تمثيل –نتح-تنفس ...)

عموما فإن تحمل النبت الحراجي لدرجات الحرارة يختلف حسب الانواع ومراحل نموها وكل نوع حراجي يحتاج إلى كمية معينة من الحرارة خلال فصل النمو كي ينمو ويتطور بشكل طبيعي .

النوع النباتي لايمكن أن يعيش إلا ضمن حيز من الحرارة (الحرارة المثلى) حيث تنجز كامل وظائفها الحيوية بالشكل الامثل فإذا تجاوز حدوده الدنيا أو العليا فإن نموه وتطوره يتأثران في هذا الحيز من الحرارة .

يجب ملاحظة أن أنه داخل كل نوع توجد ضروب ونماذج بيئية تختلف في احتاجاتها الحرارية وفي تملها لدرجات الحرارة وهو مايجب مراعاته في عمليات اتشجير الحراجي , كما هو الحال عند :ايكاليبيتوس المنقاري Eucalyptus camaldulensis

على الزراعي أو الحراجي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار درجات الحرارة المحددة في عملية تربية الغابات والتشجير الحراجي وذلك عندما يراد إدخال أنواع حراجية جديدة أو زراعة أصناف محلية خارج نطاق توزعها الطبيعي  :
درجات الحرارة الصغرى المطلقة الشتوية
درجات الحرارة الصغرى النسبية الخريفية والربيعية (الصقيع الربيعي والخريفي ),البرد الاستثنائي,
متوسط درجات الحرارة الصغرى لشهر الاكثر برودة
درجات الحرارة العظمى المطلقة الصيفية
متوسط درجات الحرارة الكبرى للشهر الاكثر حرارة
كمية الحرارة خلال فصل النمو


تأثير درجات الحرارة الصغرى في النبت الحراجي

إن البرد الشديد لاشهر الشتاء العادية في منطقة ما لايؤدي إلى ضرر شديد للبنت الحراجي في تلك المنطقة لأن النبت الطبيعي متأقلم مع الظروف , أما الغير متأقلم تم إقصاءه بالاصفاء الطبيعي .

غير أن الانواع الاجنبية يمكن أن تصاب بضرر كبير وقد تموت فيما لو تم إدخالها أعطباطيا ( عشوائيا) لتلك المنطقة دون مراعاة أو دراسة لاحتياجتها الحرارية ومدى توفرها بالمنطقة الجديدة لزراعتها .

تظهر الانواع والضروب والنماذج البيئية اختلافات كبيرة في قدرتها على تحمل درجات الحرارة المنخفضة وبالتالي هناك عدد كبير من الانواع المدارية والاستوائية تموت عندما تنخفض درجة الحرارة إلى -5 د في حين نجد أن عدد كبير من الانواع القطبية يمكنها أن تتحمل درجات حرارة منخفضة جدا .إن البرد الاستثنائي في الشتاء يمكن أن يسبب أضرار للنبت الحراجي وهذا الضرر يكون كبير بالنسبة للانواع الحراجي المدخلة لذلك من المهم الاخذ بعين الاعتبار درجات الحرارة الصغرى المطلقة الاستثنائية ومدى ترددها وذلك في حالة التشجير الحراجي بأنواع أجنبية أو مدخلة .

تكون درجة الحرارة الصغرى غير كافية لموت النبات بصورة مباشرة عبر تأثيرها على المحتوى الخلوي أنما قد يكون الموت بطريقة غير مباشرة عبر تخفيف أو وقف امتصاص الماء من التربة لتجمده . أن الضرر الناتج عن البرد يتجلى بموت كامل أو جزئي لاعضاء النبات الاعاشية أو لأعضار التكاثر وذلك بصورة فيزيولوجية أو يكون الضرر ميكانيكي أو( لفحة برد) , تظهر على شكل تشقق جذع الشجرة وقد يصل الضرر الشديد إلى أعماق أكبر ويصل إلى اجزاء الخشب.


إن درجات الحرارة الصغرى النسبية التي ينتج عنها الصقيع في الربيع والخريف ولو لفترة قصيرة يمكن أن تؤذي النبت الطبيعي خاصة في المشاتل والمشاجر الفتية , أما البرد العادي لايؤذي النبت الطبيعي

إن خطر الصقيع الربيعي يعود أساس من كونه يحدث في فترة تفتح البراعم حيث يقضي على الاوراق الفتية وعلى الازهار والنموات الحديثة والعقد الحديث , إن تلف الانسجة الناتج عن الصقيع يعود أساسا لتجمد الماء داخل الخلايا الغنية به وفي المسافات البينية حيث تتشكل البلورات الثلجية وبالتالي خطر الصقيع الربيعي أقوى وأشد من الخريفي(يحدث في فترة سكون ويأتي على نموات متخشبة ).

إن خطر الصقيع يتعلق بـ:
المناخ المحلي – طبعرافيا الارض – نوعية التربة – بالنبت أو الغطاء الطبيعي الذي يعيش عليها

إن خطر الصقيع يكون أكبر على السطوح الحارة مقارنة بالباردة على السطوح الحارة تكون قد عادة للنمو عندما يحدث الصقيع ( لأن الحرارة عندها ارتفعت ) في حين تكون في حالة سكون على السطوح الباردة

كذلك يخشى حدوث الصقيع على الاتربة الرطبة أكثر مما هو عليه على الاتربة الجافة وعلى اتربة مغطاة بالعشب أكثرها هي عليه على أتربة جرداء أو عارية وذلك نتيجة ارتفاع نسبة بخار الماء في الجو المحيط نتيجة تبخر التربة ونتح النبات

كذلك يخشى حودث الصقيع خارج الغابات أكثر من داخلها . وذلك كون هذه الاشجار تشكل حاجز يمنع اشعاع التربة ويحفظ حرارتها من الضياع .


كقاعدة عامة : يجب عدم زراعة البذور أو الغراس في منطقة أبرد من المنطقة التي جمعت منها هذه البذور أو أتت منها الغراس التي يفضل أن يكون مصدرها من مناطق أبرد من المنطقة التي ستزرع فيها .

إن الاعضاء المتخشبة من النبات أكثر مقاومة للصقيع مقارنة بالاعضاء الخضرية كما أن البذور والاعضاء غير النشيطة من النبات تقاوم البرد وتتحمل درجات حرارة منخفضة , كما هو الحال عند البذور الجافة للنوعين : صنوبر pinus-picea دون أن تصاب هذه البذور بالاذى . إن تعريض النبات لدرجات الحرارة المنخفضة عندما تكون صغيرة يجعلها أكثر مقاومة للبرد في مراحل متقدمة بالعمر (عملية التقسية ) .

هامة : إن عريانات البذور لاتتأثر بالصقيع ولذلك لعدم وجود مسافات بينية لخلايا البشرة بحيث لاتجد البلورات الاولية للصقيع مكانا كي تتشكل فيه



تأثير درجات الحرارة العظمى على النبت الحراجي
نادرا ما يسبب ارتفاع الحرارة موت أو أذى كبير للنبات لكن قد يحدث أن تموت الشتول الصغيرة في المشتل في الايام الحارة من السنة إذا لم تتوفر لها مياه السقاية .
إن كل الانواع الحراجية في سوريا يمكنها أن تتحمل درجات الحرارة العالية في حين أن الاشجار الاجنبية والانواع المدخلة تستطيع تحمل هذه الحرارة شريطة توفر مياه الري أو السقاية صيفا.
مع العلم أن درجات  الحرارة العالية لاتكون ضارة كثيرا بالاشجار إلا إذا ترافقت مع جفاف شديد كما يمكن أن تصاب جذوع الاشجار الحساسة بضربات شمس نتيجة الحرارة العالية مؤديا لتشققها ( ضربة شمس)


الحد الاعلى للحراج Timber line:

إن الحد الاعلى لحراج في الجبال أو بالنسبة لخطوط العرض الشمالية ينتج أساسا عن انخفاض الحرارة خلال الأشهر الأربعة الأشد حرارة في السنة . وقد ينتج أحيانا عن فقر التربة أو عن الجفاف أو عن شدة الرياح .. مع ذكر أن هذا الحد لايتأثر بدرجات الحرارة الصغرى للاشهر الباردة وإنما بانخفاض الحرارة في الصيف والتي تكون غير كافية لنمو الغابات.

إن النبت الحراجي يصبح مؤلف من نباتات قزمية أو يزول اذا  انخفض فيه متوسط الحرارة لهذه الاشهر عن 10م.



تكيف الاشجار الحراجية مع درجات الحرارة
نقول عن شجرة حراجية أنها قد تكيفت مع بيئة حراجية جديدة عندما تستطيع هذه الشجرة أن تجعل وظائفها الحيوية الاساسية في انسجام تام مع البيئة الجديدة.

نلاحظ وجود ضروب وطرز بيئية وحتى أنواع تظهر قدرة على التكيف مع بيئات مختلفة غير بيئتها الاصلية وذلك كونها تحمل صفات وراثية كامنة يجعلها تتكيف مع البية الجديدة . مثل الايكاليبوتس ( تعرض لموجة صقيع في دمشق ومع ذلك بقيت بعض الانواع قادرة على التحمل ).

إن التكيف بالنسبة لعامل الحرارة يكون أكتر احتمالا إذا انتقلت الاشجار باتجاه الشرق والغرب , وأقل احتمالا إذا انتقلت باتجاه الشمال والجنوب(وذلك لأن الفروقات الحرارية في الشمال والجنوب أكثر مقارنة مع الشرق والغرب) كما أن تتكيف هذه الاشجار يكون أكثر احتمالا باتجاه الجنوب منه باتجاه الشمال(لأن الحرارة الصغرى هي العامل المحدد)


تصنيف الانواع الحراجية الخشبية في سوريا حسب حساسيتها للبرد:

مقاومة جدا
أرز لبناني
شوح
العدريش
سنديان عادي Q.calliprinos
سنديان شبه عذري Q.pseudo cerris
الحور الاسود الحموي
لبطم الاطلسي


مقاومة
صنوبر حلبيp.halepensis
صنوبر ثمري
صنوبر بروتي
صنوبر أسود


حساسة
سروفضي c.macrocarpa
صنوبر كناري p.canarrensis
مغنوليا
الزيتون
ايكايبيتوس منقاري
صنوبر شعاعي p.radiata

حساسة جدا
كازورينا 
تين شوارع
فلفل مستحي shinus molle
خرنوب ceratonia siliqua
أوريكاريا araucaria excelsa





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 3


**فراشة الحب**

جامعـي اســتثنائي





مسجل منذ: 20-07-2009
عدد المشاركات: 640
تقييمات العضو: 45
المتابعون: 26

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

26-07-2010 05:52 PM




شكراً أسيل

وإن شاء اللـــــه نكون قد السنة التالتة

واللــــه يمرقها على خير وما نحمل ولا مادة





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 4


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

محاضرة 3...........غابات سنة ثالثة

26-07-2010 11:35 PM




الضوء والنبت الحراجي

الضوء عامل أساسي لوجود الكائنات الحية التي لاتستطيع النمو والتكاثر بدونه..والشمس هي المصدر الاساسي للضوء ومايحدد نوع الضوء هو الاشعة الضوئية الواصلة لسطح الارض, وهذه الاشعة التي تؤلف الطيف الشمسي لاتصل بكاملها لسطح الارض نتيجة اصطدامها بحواجز مختلفة .

للضوء أهمية خاصة للنبت الحراجي حيث أن الغابات هي مصنع السيللوز الذي يتألف من الخشب الناتج عن عملية التمثيل الضوئي ومن هنا تبرز أهمية التمثيل الضوئي في علم الحراج .

يعتبر الضوء العامل الاساسي المؤثر في توزيع النبت في الغابة نتيجة اختلاف تحمل هذا النبت  للظل إضافة لتأثيره في شكل النباتات وتركيبها


لعامل الضوء أهمية أساسية في تربية الغابات للأسباب التالية :

عامل قابل للتحكم والتوجيه من قبل الحراجي ( من خلال تدخله بالمسافات والتقليم )

تختلف الاشجار الحراجية فيما بينها من حيث رد فعلها تجاه هذا العامل وهذا ما يعرف بالتحمل

يمكن أن يصل هذا العامل في الغابة لدرجة من الضعف بحيث يصبح عامل هم جدا لنمو الاشجار .

الضوء عامل مرئي يمكن قياسه .

إن الاشعاع الضوئي الذي يملك تأثير على العمليات الفيزيولوجية في النبات يقع ضمن 300-1000 n.m نانومتر وعندما تصبح الشدة الضوئية ضعيفة وتحت الحد الادنى الضروري فإن البناء الضوئي أو التركيب الضوئي يصبح غير كافي لتعويض الفاقد عن طريق التنفس ممايؤدي لضعف النمو والموت أحيانا.

إن تغيرات الشدة الضوئية في المجتمع الحراجي تتغير يوميا وحسب الفصول وكذلك حسب عمر الاشجار الحراجية ونوعها(تتغير الشدة في اليوم في الظهيرة تكون الاشعة عمودية وتأثيرها أشد وأكثر تغلغل وفي الفصول تضعف في الشتاء )

النوع عريضات الاوراق المتساقطة (الزان , القيقب ) تكون الشدة الضوئية أكثر عندما تكون خالية من الاوراق تكون الشدة أشد إلى سطح التربة بسبب عدم مقاومة الاوراق للضوء , فتسمح بظهور غطاء نباتي عشبي بشكل أكبر مما إذاكانت الاوراق موجودة .

مثال : الشوح أليف الظل ومتطلب للظل في مرحلة من مراحل حياته فنزرع فوقها غطاء نباتي فلانشاهد نباتات أرضية لعدم وصول أشعة الارض

الصنوبر : له قدرة على تحمل الاراضي الجرداء لانها تحب الاضاءة ولكنه في المجموعات الحراجية الكثيفة لايتحمل .

عريانات البذور دائمة الخضرة ... تغيرات الشدة تكون قليلة .

إذا كبر النبات يقل تاج انبات ويصغر النبات في وحده المساحة يقل – تكبر المسافات – عدد الاشجار في وحده المساحة أقل – الاشعة الواصلة أكبر

أكدت الدراسات أن الاوراق المعرضة للضوء هي التي تؤمن النمو الطبيعي للاشجار
تتعلق قدرة الغطاء النباتي على التقاط الطاقة الضوئية بعدة عوامل :
المساحة الورقية الكلية للغطاء النباتي
توضع هذه الاوراق وترتيبها على التاج كأوراق ظل أو أوراق ضوء
اتجاه هذه الوراق

إن غياب الاضاءة كليا أو جزئيا يسبب ضعف الأفرع والجذزور والاوراق التي تظهر بشكل شاحب ( الشحوب الظلامي ) كما هي الحال عند النباتات أليفة الضوء التي تعرض للظل الشديد تحت الغابات الكثيفة.

النباتات أليفة الظل تكون طويلة غضة طرية وأكثر تفرعا وبالتالي لاتقاوم الظروف القاسية من رياح وحرارة وجفاف.

إن للضوء تأثيرا مباشر على الازهار والاثمار عند الاشجار حيث أن الاشجار العالية ذات التيجان العريضة والتي تحصل على الضوء الكافي تنتج بذور بكميات كبيرة في حين أن المكبوتة لاتثمر بالشكل المناسب , كما أن  الاشجار المعزولة المنفردة تثمر أبكر وأغزر وبنوعية أجود من الاشجار الموجودة في مجموعات حرجية كثيفة : مثل الكستناء,تثمر 20 سنة مبكرة إذا كانت مفردة – 40 سنة إذا كانت في مجموعات كثيفة

الضوء يساعد الغراس على زيادة مقامتها للبرد والجفاف والامراض المختلفة نتيجة زيادة المدخرات والانسجة الدعامية
انخفاض الاضاءة في الغابة يؤدي لانخفاض النمو القطري للاشجار وزيادة النمو الطولي (ضرورة التقليم والتفريد )


التحمل tolerance


استعمل هذا المفهوم من قبل الحراجين في مجال تربية الغابات للدلالة على مقاومة نبات ما لعامل بيئي معين .. لكن في الحراج حقيقته :

يستعمل للدلالة على قدرة النبات على العيش والنمو في الظل أي قدرته على تحمل الظل أو الغطاء الكثيف أو قدرة النبات على العيش في ظروف إضاءة منخفضة . وبالتالي نميز بين اشجار متحملة للظل (أليفة الظل) والاشجار غيرالمتحملة ( أليفة الضوء ) وهذا ينطبق على الاشجار عندما تكون بحالة بادرات ( الشوح الكيليكي متطلب للظل في مرحلة من حياته )

ظاهرة التحمل ظاهرة وراثية تتعلق بالنوع النباتي ويرتبط أيضا بالعوامل البيئية الاخرى من رطوبة وتربة . حيث أن أشجار pinus halepensisو pinus brutia  أليفة الضوء يمكن أن تتحمل الظل الخفيف بينما لايتحمل نفس النوع ذلك في فرنسا .


الفروقات الاساسية بين الاشجار المتحملة وغير المتحملة للظل :

الاشجار المتحملة تستطيع أن تتكاثر وتشكل طبقات سفلى تحت غطاء أشجار أقل تحملا منها للظل.
الاشجار المتحملة تتميز بتيجان كثيفة مؤلفة من عدة طبقات من الاوراق أما غير المتحملة فتيجانها ضعيفة مفتوحة
لاتفقد الاشجار المتحملة للظل الفروع الجانبية إلا ببطء حيث ان الاوراق تتابع نشاطها في شروط ضعيفة من الاضاءة فتحافظ على الفروع والاغصان الحية
المجموعات الحراجية المؤلفة من أشجار متحملة للظل تحتوي عدد أكبر من الاشجار في وحدة المساحة أكثر من غير المتحملة
النمو الطولي في المراحل الفتية من العمر يكون أسرع عند الاشجار غير المتحملة منه عند الاشجار المتحملة للظل التي تعيش في نفس المجموعة الحراجية
بما ان الاشجار غير المتحملة تفقد الاغصان السفلى بسهولة (التقليم الطبيعي ) فإن الساق تأخذ شكلا أسطوانيا أكثر من ساق الاشجار المتحملة للظل في نفس شروط الكثافة
سماكة الاوراق أكثر في أوراق الضوء
المساحة الورقية -------- ------
حجم المساحات - - - - - - -
كثافة المسافة -------- -----
حجم الصانعات أكبر عند أوراق الظل
كمية الكلروفيل - - - - - -


تصنيف بعض الانواع الحراجية الخشبية في سوريا حسب تحملها للظل:


عديمة التحمل:
سرو دائم الاخضرار c.sempervirens
سرو عطري c.
سنديان عادي

متوسطة التحمل
أرز لبناني cedrus libane
كستناء
الشرد الشرقي

متحمل:
شوح سوري
تنوب شرقي

شديد التحمل:
شوح بكيني abies pectinata
زان شائع fagus sylvatica
قيقب سكري acer saccharum





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 5


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

27-07-2010 10:05 AM




الماء والنبت الحراجي

للماء أهمية كبيرة في حياة وتوزيع النباتات وخاصة الأشجار الحراجية التي تعتبر من أكبر المستهلكين للماء نظرا لضخامتها

ينتقل الماء من البحر والمحيطات إلى الجو ليعود إلى الارض على شكل أمطار أو ثلوج وتختلف الامطار الهاطلة تبعا لخط العرض , يتميز مناخ سوريا بفصل حار وجاف وطويل وأمطار قوية تهطل خلال فترة قصيرة من الزمن لذلك نادرة نصادف غابات أليفة للرطوبة . إلا في المناطق المرتفعة والتي تزيد فيها الهطولات عن 1000  ميلي متر سنويا .

غابات الارز والشوح ..... في المناطق الساحلية

استهلاك الغابات للماء
يؤثر الماء في حياة النباتات حيث أن نشاط جميع العمليات الحيوية في النبات لاتتم إلا في وسط مائي .

تحتوي الشجرة في أجزاءها المختلفة على كميات كبيرة من الماء تختلف تبعا للنوع الحراجي والفصول والجزء النباتي .. نسبة الماء في الحور 75%

تفقد الاشجار كميات كبيرةمن الماء عن طريق النتح transpiration وتختلف الكمية المفقودة اوالمنتوحة حسب  النوع الحراجي حيث أن عريضات الأوراق المتساقطة تفقد كميات أكبر من الماء بالنتح مقارنة مع المخروطيات أبرية الأوراق (ذلك حسب السطح الورقي) مما يفسر قدرة الاشجار دائمة الخضرة أو عريانات البذور على التكيف مع المناخات والترب الجافة مقارنة مع النباتات المتساقطة التي تحتاج لبيئات رطبة كي تعيش.
لبخار الماء أهمية كبيرة بالنسبة للنبت (محصلة تفاعل الغطاء النباتي مع البيئة المحيطة) وذلك لتأثيره المستمر وكون الرطوبة الجوية تنظم النتح والتبخر .

يقاس الماء الجوي بالرطوية الجوية : وهي كمية بخار الماء الموجود في الهواء .

يستخدم مصطلح الرطوبة النسبية للهواء ويعبر عن الضغط الحقيقي لبخار الماء ( شروط ثابتة من الحرارة ) على ضغط بخار الماء المشبع في شروط الحرارة نفسها .

ليس لكمية الأمطار الهاطلة في مكان ما أي دلالة مناخية أو حيوية مالم يؤخذ بعين الاعتبار عامل الحرارة وبالتالي ظهر عدد من المعادلات التي تدرس علاقة الحرارة والرطوبة .
معادلة امبرجيه : Q=2000 p/M2-m2  معامل الحرارة الرطوبي ..M: متوسط درجة الحرارة العظمى لأحر شهر في السنة – m: متوسط درجة الحرارة الدنيا لأبرد شهر في السنة – p: كمية الهطول .
معامل غوس : P=2t نقل عن شهر انه جاف إذا كانت الهطولات المطرية أقل من ضعف درجة الحرارة .
معادلة دومارتن : I=P/t+10

إن قيم الرطوبة النسبية في مكان ماغير ثابتة وإنما يصيبها تغيرات يومية وفصلية ,بحيث تكون تغيراتها اليومية معاكسة للتغيرات الحرارية ..الحرارة أشد عند الظهيرة – الرطوبة أقل عند الظهيرة .

وتكون تغيرات الرطوبة النسبية متعلقة بالمنطقة الجغرافية .

التطبيق العملي لذلك :
بعض الأنواع الحراجية تنمو بصورة أفضل في الجو الرطب وبعضها في الجو الجاف وبالتالي يمكن ان نعطي التصنيف التالي تبعا لدرجات الرطوبة المتناقصة :
الشوح السوري a.cilicica
السنديان شبه العذري Q. pesudocerris
الارز اللبناني c. libani
الشرد الشرقي carpinus orientalis
الدردراء التزيني fraxinus ornus
الكستناء castanea sativa
صنوبر بروتي p.bruitia
سرو دائم الاخضرار c.sempervirens
سنديان عادي Q.calliprinos
بطم أطلسي pistacia atlantica
تتمركز الاشجار الحراجية في اطبيعة تبعا لاحتياجاتها من الرطوبة (الطوابق المناخية النبتية): (ط.حراري - ط.حقيقي - ط.علوي - ط.جبلي )


سلوك الاشجار الحراجية في مواجهة الجفاف
تعرض الاشجار لضغوط الوسط المحيط وهذه الضغوط قد تكون مختلفة الاسباب :
ضغوط حرارية تتمثل حقيقة بدرجات منخفضة أكثر والرتفعة في بعض الاحيان ..
ضغوط مائية : جفاف
ضغوط غذائية : نقص العناصر الغذائية من التربة
ضغوط ميكانيكية : صدمات يتعرض لها من قبل الحيوان أو الانسان

وبالتالي تبعا للشروط التي توجد فيها النباتات فإنها تظهر خصائص تكيف أو تأقلم تسمح لها بنمو مثالي في مواجهة هذه الشروط أو هذه الظروف تبعا لشدة وحدة ومدة هذه الظروف .

إن قدرة النبات على المحافظة على قيمة عظمى في تثبيت غاز co2 مع التقليل للحد الادنى من فقد الماء تظهر كواحدة من الصفات الأساسية لتكيف هذا النبات مع ضغوط الوسط المائية (مع الجفاف) وهذا التكيف يعبر عن حملة التغيرات القابلة للتوريث (مورفولوجية –فيزيولوجية – تشريحية ..) أو تلك الوظائف التي تزيد من احتمالية البقاء على قيد الحياة في وسط ما .
ذلك من خلال التنظيم المسامي , وإذا استمر الجفاف يصبح لدنيا تأقلم وتحورات قابلة للتوريث , وبالتالي تبعا لسلوك الانواع النباتية في مواجهة الضغط المائي أو الجفاف نستطيع أن نميز استراتيجيات ( أليات ) مختلفة في رد فعل هذه الانواع لمواجهة الجفاف :

الاستراتيجية الأولي : التحاشي (الحذر) : بعض الانواع تملك رد فعل سريع تجاه الجفاف وذلك عن طريق إغلاق سريع ومبكر للمسام وبسرعة ممايسمح للاشجار بتقليص فقد الماء , مع العلم أن النمو يتوقف ( يكون في حدودة الدنيا ) لنه لايدخل co2الازم..مثال : تنوب شوحي picea abies-الصنوبر الحراجي pinus sylvestre.

التحمل : حيث تظهر الأنواع  المتحملة انخفاض تدريجي في فقدها للماء والذي يترجم من خلال إغلاق كامل ولكن متأخر للمسام خلال الجفاف ممايسمح باستمرار العمليات الحيوية وخاصة التمثيل الضوئي لأطول فترة ممكنة كماالحال الارز, وبعض أنواع البلوط Quescus robur

الهروب : وهي ألية تترجم من خلال تسريع النشاطات الحيوية المختلفة ( الانبات –النمو – الازهار- الاثمار ) أي الحصول على الانتاجية المثلى حسب الغرض من زراعتها في وقت قصير وذلك قبل ان تصبح الموارد المائية محدودة او غير كافية . مثل :الصفصاف salix

تستهلك هذه الانواع هذا السلوك : كونها غير قادرة على الحد من ضياع الماء من خلال التنظيم المسامي (إغلاق المسام بشكل فعال ) وبعض الانواع تتعرى من أوراقها لتخفيف البخر والنتح عند الجفاف .





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 6


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

الرياح والنبت الحراجي

28-07-2010 06:24 PM




الرياح والنبت الحراجي

تؤثر الرياح في نمو وشكل توزع الاشجار الحراجية وفي نوعية اخشابها حيث أن التأثير المباشر للرياح في النبت الحراجي يرجع أساسا لقوتها والتي تظهر بشكل تأثير ميكانيكي وبصورة غير مباشرة عن طريق تأثيرها في رطوبة التربة والهواء ( التبخر والنتح )

للرياح دور أساسي في نقل غبار الطلع والبذور وهي التي تحدد توزع الامطار وبذلك تؤثر بصورة غير مباشرة بهذه الطريقة على النبت الحراجي.

التأثير الفيزيولوجي للرياح :
الرياح الخفيفة تنشط العمليات الحيوية للنبات (تنفس – نتح ..) وذلك عبر تجديد الهواء المحيط بالاوراق كماتحسن من تهوية التربة لكن عندما تزيد سرعتها فإنها تسبب أضرار كبيرة في هذا النبت , إن الاوراق والاغصان المعرضة للرياح تجف وتموت في حين تتابع البراعم الفروع المحمية نموها ممايعطي للشجرة شكلا مميزا خاصة في مناطق مرور الرياح الدائمة حيث يلاحظ انحناء الغابة باتجاه الريح والتعرية من الاغصان بنفس الاتجاه .تنخفض القدرة التمثيلية للاشجار بالارتفاع عن سطح البحر .

تؤثر الريح القوية في جذع الشجرة  حيث يصبح شكله بيضاويت ويصبح المخ غير مركزي وهذا التشوه يخفض من قيمة الخشب التجارية .
التأثير الميكانيكي :
يظهر هذا الاثر في النبت خاصة بالنسبة للمجموعات التي تتلقى الضربة الاولى (الصدمة الاولى) حيث أن الضغط الناتج عند انتقال الكتل الهوائية يزداد بشكل سريع مع زيادة سرعة أو شدة هذا الانتقال , وبالتالي يمكن أن نرى أهمية الضغط الشديد للرياح الذي يؤثر على جذوع الاشجار في منطقة ارتكازها : 
سرعة الرياح 1م/ثا ------------- الضغط 300غ
40م/ثا ---------------  195كغ

في الترب الرملية الخفيفة تسبب ذرات الرمل المتنقلة بسرعة أذى كبير للبراعم والنموات الحديثة كما تسبب تشوهات كبيرة عند الاشجار الفتية  ,كما أن الرياح بشدتها يمكن أن تسبب اقتلاع الاوراق والاغصان من اجهة المعرضة للرياح مسببة مع التأثير الفيزيولوجي السابق إعطاء الشجرة شكل علم .

علل ظاهرة العلم: هو التأثير المشترك الفيزيولوجي والميكانيكي على البراعم ..

تسبب الريح تبعا لسرعتها انحناء الاشجار أو كسرها أو قلعها أحيانا وهذا خطر يتعلق بنوع التربة والنوع النباتي – يزداد خطر الاقتلاع في الترب الرملية الرطبة والسطحية قليلة العمق – وفي النباتات ذات الجذور السطحية وعريانات البذور ( لأن المسطح الورقي غير موجود عند هبوب الريح )

التطبيق العملي

نذكر أهم الانواع الحراجية المقاومة للرياح والتي يمكن استخدامها كمصدات رياح لحماية المناطق والمزروعات من الرياح الشديدة وذلك حسب استعمالها ضمن الظروف البيئية المناسبة :

من عريضات الاوراق المقاومة نذكر :
حور أبيض رومي populus alba roumi
حور أسود حموي p.n. hamoui
Eucalyptus gomphocephala
زيزفون eleagnus angustifolia

من المخروطيات :
سرو عامودي cupressus sempervirens var
سرو أفقي


النبت الحراجي والعوامل الارضية

تعد العوامل الارضية أقل أهمية من عوامل المناخ لكن مع ذلك تلعب التربة دورا كبيرا في حياة النبت الحراجي وفي توزيع الانواع والنبات .

حيث أن التربة تثبت الاشجار و تعطيها الماء أو الغذاء الازم لنموها

انتشار نوع نباتي مرتبط بالعوامل المناخية

لكن العوامل الارضية (التربة) تحدد مدى انتشاره ضمن مناطق انتشاره ,بكل الاحوال فإن شجرة معينة مهما كانت متكيفة مع المناخ فإنها لاتعطي نتائج اقتصادية جيدة إذا كان ينمو في ترب لاتناسبها حيث أن أي خلل في خصائص التربة يؤثر على نمو النبات وتطوره وقد يؤدي في بعض الحالات إلى موته ...

الخواص الفيزيائية للتربة
عمق التربة : إن نمو الاشجار الحراجية يتعلق لدرجة كبيره بحجم التربة الموضوعة تحت تصرف الاشجار وتصرف جذورها فكلما ازداد عمق التربة ازدادة كمية الماء والعناصر المعدنية الموضوعة بتصرف الاشجار وبالتالي يعتبر عمق التربة عامل أساسي من عوامل خصوبة التربة الحراجية (p.brutia)

هناك بعض الانواع الحراجية التي يمكن أن تكتفي بتربة سطحية وتعطي مردود لابأس به رغم أن نموها وانتاجها يكون أفضل إذا توفرت لها تربة عميقة مثل: سرو دائم الاخضرارc.sempervirens-السرو الفضيc.arizonica – السنديان العادي Q.calliprinos..

من جهة أخرى هناك أنواع حراجية تتطلب ترب عميقة كي تنمو جيدا مثل : الحور الاسود الحمويp.nigra var hamoui- الحور الابيض الروميp.alba roumi-الصنوبر الشعاعي p.radiata- ارز لبناني c.libani-الشوحa.cilicica

هام: في حين أن أنواع الايكاليبوتس تستطيع أن تتكيف مع عمق التربة لأن جذورها قادرة على الانتشار أفقيا وعاموديا في التربة وتمتص الماء والعناصر المعدنية من مسافات بعيدة لذلك لاتنصح بزراعة الايكاليبوتس قرب البساتين ( حتى لاتنافس باقي المزروعات لان كما ذكر سابقا ..)


قوام التربة
وهو يعبر عن التركيب الميكانيكي للتربة أي مجموع العناصر الاولية التي تتألف منها التربة من غضار وسلت ورمل ..

تشكل الترب الثقيلة الغضارية ذات البيئة السيئة وذات النفوذية الضعيفة للماء وللهواء وسطا غير مناسب لنمو الانواع الحراجية عامة لكن يوجد بعض الانواع التي يمكنها العيش في مثل هكذا ظروف كحال انواع الاوكاليبتوس :
ايكاليبتوس منتفخ e.gomphocephala
ايكاليبتوس سيديروكزيلين e.sederoxylon

يمكن القول أن المخروطيات حساسة للترب الثقيلة أو عريضات الاوراق فنجد منها مايتحمل هذه الترب

إن الترب الرملية الخفيفة جدا حيث تكثر فيها المسامات غير الشعرية فتكون عالية النفوذية وكذلك تكون حارة وجافة وتشكل وسط لايلائم سوى عدد قليل من الانواع الحراجية التي يمكنها العيش في مثل هذه الترب كحال :
أكاسيا مزرقة الاوراق a.cyanophylla
صنوبر كناري p.canariensis
صنوبر ثمري p.pinea
اكاسيا شوكية a.farnesiana
الخرنوب القرنيc.siliqa

عموما كل الانواع الحراجية تفضل الترب ذات القوام المتوازن وتظهر أهمية القوام في مرحلة انتاش البذور لانها مرحلة حساسة والتربة هنا تشكل جهد البذور


نفوذية وتتهوية التربة
إن الترب ذات النفاذية الجيدة تسمح بتنفس الجذور وامتصاص العناصر المعدنية بحيث أن الامتصاص في الترب ذات التهوية الجيدة يكون أسرع منه بكثير من ما هو عليه في حال الاتربة سيئة التهوية .

تستطيع جذور بعض النباتات أن تستفيد لنفسها من الاوكسجين المنحل في الماء , إذا كانت كميته كافية والتجدد بصورة مستمرة (في حال وجود طبقة مائية أرضية ناتجة عنه).. كما الحال عند الانواع :
الحور الاسود  الحموي
الحور الابيض الرومي
الحور الهجين
الدردراء السوري

بعض الانواع تستطيع تحمل الترب متوسطة التهوية لكن نموها في مثل هذه الظروف يكون ضعيفا كما الحال:
صفصاف الابيض
صفصاف مستحي
النغث الشرقي

كل المخروطيات حساسة جدا لغمر التربة بالماء وهي تحتاج لترب جيدة التهوية كي تعطي انتاج جيد لكن بعض عريضات الاوراق تستطيع النمو في ترب مغمورة بالماء وحتى الراكدة منها و ونذكر الانواع :
ايكايبيتوس المنتفخ
ايكايبيتوس منقاري
ايكايبيتوس سيدروكزيلن
سرو المستنقعات taxoduim distichum

الخواص الفيزيائية للتربة
الكلس في التربة : من العناصر الاساسية للكائنات الحية وهو يوجد باشكال مختلفة (مركبات عضوية , مركبات معدنية )

أغلب الاشجار في بلدنا متحملة للكلس في الترب مع وجود انواع نافرة كارهة للكلس : الكستناءcastanea sativa

هام : إن زيادة الكلس في التربة caco3 يسبب تغيرات في خصائصها
زيادة ph
تحويل الحديد لشكل غير قابل للامتصاص بسبب زيادة ph
تثبيت الفوسفور في التربة بشكل غير قابل للامتصاص

بعض الانواع الخشبية المنتشرة في سوريا التي تستطيع العيش في ترب كلسية :
ايكاليبيتوس منتفخ
أوروكاريا
الاكاسيا المزرقة
العفص الشرقي
سرو فضي





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 7


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

ملوحة التربة

29-07-2010 02:54 PM




ملوحة التربة
يعتبر الصوديوم من العناصر السامة لاغلب النباتات كما يؤثر على بنية التربة ويجعلها غير ثابتة كماتصبح كتيمة سيئة للنقوذية للماء والهواء يزيد الصوديوم من قيمة الضغط الاسموزي في محلول التربة ويجعلها جافة فيزيولوجيا .

ازدياد تركيز الصوديوم في الترية يضعف نمو بكتيريا الازوت في التربة (تأثير سام على الكائنات الحية الدقيقة المفيدة)
بعض الانواع الخشبية التي تستطيع تحمل الملوحة في التربة :

الزيزفون
ايكايبيتوس المنتفخ
التوت الابيض
غلاديشيا ثلاثية الاشواك
توت تفاحي
صنوبر ثمري
حور فراتي

phالتربة
إن لـ phالتربة وتغيراتها تأثير كبير على توزع النبت الحراجي وفي النمو والتمدد الطبيعي كذلك في نمو البذور والغراس في المشتل :

إن تغيرات قيم ph نحو القلوية أو الحموضة يسبب مشاكل عديدة للغراس ( لأنها مرحلة حساسة من عمر النبات ):
زيادة ph(تأثيرات القلوية ): كالذبول ونقص امتصاص الحديد والمنغنيز وتقليل حركة الفوسفور في النبات وكذلك الحد من نمو الميكوريزا وتطورها في التربة .
نقصان ph(تأثيرات الحموضة): تسبب نقصا في تمثيل الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور في النبات وتسبب الغسل السريع للازوت في التربة وزيادة في انحلال العناصر النادرة في محلول التربة وضياعها

علل: يمكن لاشجار الحراجية ان تعيش ضمن حدود واسعة من ph التربة وذلك مقارنة مع النباتات العشبية وذلك نتيجة لقدرتها على ارسال جزورها عميقا وصولا للمستويات التي تناسبها من الحموضة ..
الانواع الحساسة للحموضة الشديدة (الزان fagus.sp) لاتنبت بذورها على ترب حامضية بل تحتاج لترب معتدلة (أهمية اختلاط الانواع )

إن المخروطيات (الصنوبر) تفضل لتجددها ترب حامضية قليلا
إن الانواع أليفة الحموضة تكون ذات جذور غنية بالميكوريزا التي تؤمن تغذية أزوتية مناسبة في الترب الحامضة .


العوامل البيئية Facteurs Ecologiques
تأثير الحرائق في النبت
تؤثر الحرائق في التركيب النباتي للمجتمعات الحراجية حيث يكون تأثيرها انتخابيا فتبقلى النباتات المقاومة للحرائق وتزول الحساسة .

الغابات المختلطة المؤلفة من مخروطيات وعريضات الاوراق مثل السنديان العادي – سنديان شبه عذري..تكون أكثر مقاومة من الغابات الصنوبرية النقية abutus.sp

تؤدي الحرائق المتتالية في موقع ما إلى تبديل مجتمع نباتي مؤلف أساسا من أشجار بمجتمع مغاير كليا مؤلف من نباتات عشبية .
حساسية الانواع للحرائق
المخروطيات : حساسة للحريق (الصنوبر-الارز..) وقلة الحرائق في غابات الشوح والارز تعود أساسا إلى وجودها في طوابق رطبة جدا وعالية الامطار ونتيجة لفترة الجفاف القصيرة في تلك المنطقة .

الغار النبيل laurus nobilis: نوع حساس للحريق حيث يمنع الحرائق وتكاثرها وانتشاره فهو يشتعل بسرعة ولايخلف بعد الحريق إضافة لاحتراق البذور نفسها ممايفسر قلة وجوده وانتشاره في المناطق المحروقة

بعض أنواع الاوكايبيتوس eucalyptus camaldulensis  مقاومة للحريق

كذلك الخرنوب ceratonia siliqua وبالتالي ينصح بزراعتها كخطوط نار داخل غابات الصنوبر للحد من انتشار الحريق حدوثه .

السنديان العادي Quercus calliprinos حساس للحريق لكنه يخلف بعد الحريق وعود للنمو عبر اعضائه الاعاشية الهوائية وباعطاء أشطاء ناتجة عن المجموع الجذري القوي جدا والذي يستطيع أن ينمو داخل شقوق الصخور الكلسية المليئة بالتربة الحمراء ممايفسر انتشاره على اراضي التيراروسا المتوضعة على الكلس القاسي وداخل شقوقه .

قطلب اندرخت arbutus andrachne- قطلب يونيدي a.unedo: يقاوم الحريق ويعود للنمو بقوة بعد الحريق بدءا من الارومة لكنه لايعطي اشطاء صادرة عن المجموع الجذري كسابقة ونتيجة لمقاومتها فهو يتحل للمواقع التي تتكرر فيها الحرائق

العجرم erica arborea: مقاوم للحريق كسابقة حيث يلاحظ كثرة انتشار العجرم والقطلب في الغابات التي تتكرر فيها الحرائق , يطلق على النباتات التي تعود لنمو بعد الحريق اسم النباتات الاليفة للنار

هام : تقاوم النباتات الحريق بوجود آليات أو خصائص متنوعة كوجود قشرة سميكة(فلينية) كحال النواع Quercus cerris الذي تحوي مواد سامة على قشرة فلينية سميكة أو نتيجة عدم قابيلتها للاحتراق كون الخشب غني بالاملاح .. وذلك مثل طرفاء tamarix.sp أو نتيجة لكون الخشب قاسي كما في بعض أنواع جنس Quercus

ملاحظة :
بعض النباتات ينشط نموها الخضري بواسطة النار مثل السنديان العادي والقطلب والعجرم والعرعر الفينيقي Juniperus phoenicia
بعض الانواع ينشط انتشار بذورها بواسطة النار مثل الصنوبر الحلبي والبروتي , حيث تقذف المخاريط إلى مسافات بعيدة ممايسمح بحماية البذور من الحريق ويرفع من نسبة انباتها (عبر كسر طور السكون ) وبالتالي تغزو هذه الانواع المناطق المحروقة مما يفسر سعة انتشار هذين النوعين في بلاد المتوسط حيث احتلا مواقع غي المواقع الاصلية بسبب الحريق .

تكرار الحرائق يؤدي لتدهور وتعريتها وزوال الغابات وحلول مجتمعات متدهورة وأحيانا الوصول للصخرة الام .


ويبقى من قسم الغابات
المشاتل الحراجية والتشتيل الحراجي




أرجو أنا أكو ن قد ساعدتكم .... والرجاء يلي عم يستفيد يخبرني مشان أعرف حالي كمل ولا لأ
................. 





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 8


عطر الشام

عضــو ماسـي


...... Proud To Be Syrian ...... *فـارس من ورق*




مسجل منذ: 06-09-2008
عدد المشاركات: 4462
تقييمات العضو: 166
المتابعون: 87

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

29-07-2010 03:06 PM




تم تثبيت الموضوع لأهميته

أسيل

تابعي في إدارج المحاضرات لتعم الفائدة


جزاك الله عنا كل خير





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 9


aseal

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 15-12-2008
عدد المشاركات: 217
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 22

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

29-07-2010 05:46 PM




شكرا لك على اهتمامك ..........  عطر

وعلى قراءتك للمواضيع

 





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 10


dodah

جامعـي مشــارك





مسجل منذ: 15-02-2009
عدد المشاركات: 88
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 5

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

هام طلاب سنة ثالثة زراعة ......محاضرات غابات ... يتبع

29-07-2010 10:08 PM




يسلموووووووووووووو  aseal
عن جد الله يعطيكي الف عافيه ياارب
       





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.
صفحة 1 من 2  1 2->
 








ملتقى طلاب الجامعة... منتدى غير رسمي يهتم بطلاب جامعة دمشق وبهم يرتقي...
جميع الأفكار والآراء المطروحة في هذا الموقع تعبر عن كتّابها فقط مما يعفي الإدارة من أية مسؤولية
WwW.Jamaa.Net
MADE IN SYRIA - Developed By: ShababSy.com
أحد مشاريع Shabab Sy
الإتصال بنا - الصفحة الرئيسية - بداية الصفحة