[x]

"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"


<< المشـاركات الأخيرة : >>         أشدُّ الهلاك من أهلِك       آخر رد : صمت البحار  ]        أكتب شعورك : بكلمة واحدة       آخر رد : ....{SalaM}....  ]        اترك رسالة لشخص ... دون ذكر اسمه ...       آخر رد : ....{SalaM}....  ]        همسات على جدران الزمن .................. (عطر)       آخر رد : نيسان......  ]        ما معنى تعويم العملة؟       آخر رد : الاسطورة22  ]        واســـتغفروا الله إنَّ الله كَان غَفوراً رحيماً ... مليونية استغفار       آخر رد : محمد الفارس  ]        حلّوووووووووووووووووووا عنّــــــــــي ..!!!!       آخر رد : محمد الفارس  ]        عن مواقعي       آخر رد : الاسطورة22  ]        للمبتدئين 500 كلمة انجليزية       آخر رد : الاسطورة22  ]        لو أعطاك الحبيب يده ماذا ستكتب عليها ؟!!       آخر رد : الاسطورة22  ]        ممكن تجابوا بليز ،،،       آخر رد : الاسطورة22  ]        افتقاد....       آخر رد : الاسطورة22  ]        هل من عاشق لا يغار       آخر رد : الاسطورة22  ]        5/10 سوريا *استراليا       آخر رد : الاسطورة22  ]        اعضاء غابو عن ملتقانا نتمنى ان يكونو بخير       آخر رد : الاسطورة22  ]        هل تعاقب الحيوانات ع الخيانة الزوجية       آخر رد : الاسطورة22  ]        ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن ...       آخر رد : الاسطورة22  ]        إشتقت لكم       آخر رد : الاسطورة22  ]        لا أدري       آخر رد : الاسطورة22  ]        مشروع جهاز عمل وتكسية القطيفة والشمواه علي جميع الاسطح       آخر رد : نجلاء229  ]    
...مركز رفع الصور والملفات...
النتائج الامتحانية لجامعة دمشق 2015-2016 - آخر تحديث 19-10-2017



..لمحة عن كليات جامعة دمشق و فروعها... شاركنا تجربتك وكلمنا عن اختصاصك



المحـاضـرات
برنـامج الـدوام
برنـامج الامتحــان
النتـائج الامتحـانيـة
أسـئلة دورات
أفكـار ومشــاريع
حلقــات بحـث
مشــاريع تخـرّج
"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"

مشاريع وأعمال حالية.. وإعلانات
برنـامج امتحان الفصل الأول نهائي/قسم المكتبات - 2013/2014
غاز السارين Sarin gas ( الأعراض, العلاج والارشادات )
أحكام فقه الجهاد
تـعـلـيـمـات فـي حـال اسـتـخـدام الآسـلـحـة الـكـيـمـاويـة
الى طلاب كلية التربية ... بجامعة دمشق
ان كانت لديك اية مشكلة تقنية نحن بالخدمة ان شالله (( العدد الثالث 2012- 2013))
منح دراسية من الاتحاد الأوروبي للسوريين
شروط القيد في درجة الماجستير بكلية التربية
عريضة لعميد كلية الاقتصاد ليتم اعادة مواد يومي 27-28
سوريا بخير..
مواضيع مميزة..
همسات على جدران الزمن .................. (عطر)
ما معنى تعويم العملة؟
واســـتغفروا الله إنَّ الله كَان غَفوراً رحيماً ... مليونية استغفار
حلّوووووووووووووووووووا عنّــــــــــي ..!!!!
عن مواقعي
للمبتدئين 500 كلمة انجليزية
ممكن تجابوا بليز ،،،
هل من عاشق لا يغار
5/10 سوريا *استراليا
هل تعاقب الحيوانات ع الخيانة الزوجية
إشتقت لكم
لا أدري
مشروع جهاز عمل وتكسية القطيفة والشمواه علي جميع الاسطح
دورات كوليكيوم
خط فحم مضغوط لاعادة تدوير مخلفات الفحم



  ملتقى طلاب جامعة دمشق --> المكتبة الالكترونية
    اضافة وتحميل الكتب الالكترونية...
عنوان البريد :  
كلمة المرور :  
                    تسجيل جـديد


منتدى جامعة دمشق
منتدى جامعة دمشق
النتائج الامتحانية لجامعة دمشق
منتديات جامعة دمشق
دردشة جامعة دمشق
الملف الشخصي - لوحة التحكم
أصدقاء منتدى جامعة دمشق
البحث في الموقع والمنتدى
تسجيل الخروج
-:- المكتبة الالكترونية -:-
عدد الكتب (6749)
مجموع التحميلات (3330668)
مجموع الارسالات (2766)
-:- أكثر الكتب تحميلاً -:-
ذاكرة الجسد أحلام مستغانمي.pdf (51811)
يوسف زيدان..عزازيل..رواية.pdf (31841)
5460 سؤال وجواب (21825)
الأطلس الإلكترونى..كل ما تريد معرفته عن دول العالم .. مع مقارنات و إختبارات. (18692)
موسوعة الثقافة الجنسية.pdf (17166)
أساسيات الكيمياء التحليلية.pdf (15316)
الرجال من المريخ.. النساء من الزهرة.pdf (13984)
فيكتور هوجو..رواية البؤساء.pdf (13545)
أشهر القادة السياسيين (13337)
أسس الكيمياء العضوية (13169)
-:- أكثر الكتب إرسالاً -:-
الكتاب الجامعي الشامل..دليلك إلى اختصاصك (50)
90 سؤال و جواب في مادة الصوتيات لطلاب التعليم المفتوح (40)
10 قواعد ذهبية في الترجمة (40)
ذاكرة الجسد أحلام مستغانمي.pdf (37)
حروف الجر (35)
يوسف زيدان..عزازيل..رواية.pdf (27)
الفرضيات الموحدة في الغير والنمو(فلسفة التنبؤ العلمي) (27)
جامعة دمشق التقدم-الانتساب-الماجستير-الأوراق-المعلومات .. كل ما يلزمك (26)
الرجال من المريخ.. النساء من الزهرة.pdf (25)
روائع نزار قباني (22)
-:- أقسام المكتبة -:-
المكتبة الأدبية
المكتبة الاسلامية
الاداب الاجنبية
المكتبة العلمية
فلسفة وفكر وعلم نفس
المكتبة السياسية
الكمبيوتر
المكتبة العامة
المكتبة الطبية
المكتبة الصوتية

  أضف كتابــاً...
-:- البحـث -:-
قم بالبحث في المكتبة الالكترونية عن:
مكتبة الالكترونية
-:- المكتبة الالكترونية -:-

    الفقه واصولهللكاتب: علي بن نايف الشحود

الخُلاصَةُ في أصولِ التَّرْبِيَةِ الإسْلامِيَّةِ

لمحة عن الكتاب :

الطبعة الأولى
1430 هـ - 2009 م
((ماليزيا ))
((بهانج- دار المعمور ))
(( حقوق الطبع لكل مسلم ))

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين،وعلى آله وصحبه أجمعين،ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
فقد اهتم الإسلام بكل جوانب الحياة،قال تعالى:{لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} (177) سورة البقرة.
وقد أولى التربية العناية البالغة،ذلك لأن المجتمع صغيرا كان أم كبيراً يؤثر تأثيراً بالغاً على سلوك الأطفال ،فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،عَنْ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - ،قَالَ:كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ،فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ وَيُنَصِّرَانِهِ وَيُمَجِّسَانِهِ،كَمَا تَنْتِجُونَ إِبِلَكُمْ هَذِهِ هَلْ تُحِسُّونَ فِيهَا مِنْ جَدْعَاءَ ؟ ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ:فَاقْرَؤُوا إِنْ شِئْتُمْ:{..فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} (30) سورة الروم. (1)
فأمر طبيعيٌّ أن يصوغ الإسلام الفرد المسلم والأسرة المسلمة والمجتمع المسلم بمنهجه التربوي الفريد،الذي أنزله الله تعالى من عنده،ومن ثم لو قارنا بين المنهج الإسلامي في التربية وبين المناهج الأرضية الأخرى لوجدنا الفارق شاسعاً،ذلك لأن الأول من عند الله العليم الخبير بخلقه،وتلك من صنع الناس الذين لا يستطيعون أن يدركوا أسرار النفس الإنسانية . قال تعالى:{أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} (14) سورة الملك.
ومن ثم فإنه يعتور تلك المناهج النقص والتغيير والتبديل والتركيز على بعض الجوانب وإهمال جوانب أخرى،ومن ثم لا يمكن لها - مهما نمقها أصحابها وزركشوها- أن تصلح النفس الإنسانية،وتوجد الإنسان الصالح .
بينما المنهج الإسلامي يتصف بالكمال والشمول،ومراعاة جميع جوانب الحياة المادية والمعنوية،ومن ثم فهو يرافق هذا الإنسان في رحلته الحياتية كلها منذ أن كان جنينا في بطن أمه إلى أن يموت،وما بعد الموت كذلك .
ولذا فإن أصول التربية الإسلامية - والمستمدة أصلاً من القرآن والسنة وما يستنبط منهما- تختلف اختلافاً حادًّا عن أصول التربية الوضعية .
وربما تلتقي معها في بعض الجزئيات ولكن أصول هذه الجزئيات مختلفة جدًّا .
وقد أوهم أعداء الإسلام بأن سبب تقدمهم تلك المناهج التربوية والفكرية التي وضعوها،فما على المسلمين إذا أرادوا التقدم إلا استيراد تلك المناهج وتطبيقها في بلاد المسلمين ليلحقوا بالركب،ولكن الحقيقة غير ذلك .
فقد استوردت هذه المناهج وطبقت في سائر بلاد المسلمين،ونحِّيَ المنهجُ التربوي الإسلامي،فلم يتقدم المسلمون،ولم يواكبوا ركب الحضارة،ولم تستطع تلك المناهج - الأرضية - أن توجد الإنسان الصالح،ولا المواطن الصالح،بل زاد الفساد،واستشرت المشكلات ،يوما بعد يوم .
فاليابان لم تستورد تلك المناهج أصلاً،وإنما استوردت عناصر التقدم العلمي،وبقيت محافظة على ذاتيتها،فتقدمت تقدماً سريعاً خلال فترة قصيرة من الزمن.
أما نحن فلم نستورد من عند القوم إلا النفايات والمصائب،حتى نبقى تابعين لهم في كل شيء .
وقد حذرنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من سؤال أهل الكتاب ،فعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ،قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - :لاَ تَسْأَلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ عَنْ شَيْءٍ،فَإِنَّهُمْ لَنْ يَهْدُوكُمْ،وَقَدْ ضَلُّوا،فَإِنَّكُمْ إِمَّا أَنْ تُصَدِّقُوا بِبَاطِلٍ،أَوْ تُكَذِّبُوا بِحَقٍّ،فَإِنَّهُ لَوْ كَانَ مُوسَى حَيًّا بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ،مَا حَلَّ لَهُ إِلاَّ أَنْ يَتَّبِعَنِي. (2)
وعَنْ عِكْرِمَةَ قَالَ: قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ:تَسْأَلُونَ أَهْلَ الْكِتَابِ عَنْ كُتُبِهِمْ وَعَندَكُمْ كِتَابُ اللهِ أَقْرَبُ الْكُتُبِ عَهْدًا بِاللَّهِ تَقْرَؤُونَهُ مَحْضًا لَمْ يَشُبْ. (3)
وعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ:قَالَ عَبْدُ اللهِ:لاَ تَسْأَلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ عَنْ شَيْءٍ فَتُكَذِّبُوا بِحَقٍّ ، أَوْ تُصَدِّقُوا بِبَاطِلٍ،فَإِنَّهُمْ لَنْ يَهْدُوكُمْ وَيَضِلُّونَ أَنْفُسَهُمْ،وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنْهُمْ إلاَّ فِي قَلْبِهِ تَالِيَةٌ تَدْعُوهُ إلَى دَيْنِهِ كَتَالِيَةِ الْمَالِ. (4)
أما آن لهذه الأمة أن تصحو من هذا السهاد ؟!!.
هذا وقد انتبه عدد من المخلصين والغيورين على دينهم من أبناء هذه الأمة،لهذا الخطر المحدق بنا،فألَّفوا عددا جيدا من الكتب والأبحاث التي تعطينا البديل الإسلامي الصحيح،القادر على إنقاذ هذه الأمة مما ألمَّ بها،والأخذ بيدها صعدا نحو مدارج الكمال .
فإذا أخذنا بهذا المنهج فإننا نغدو خير أمة أخرجت للناس،كما قال تعالى:{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ..} (110) سورة آل عمران.
ونقود البشرية من جديد نحو برِّ الأمان بعد أن غاصت إلى الركب بالدماء والأشلاء .
والله تعالى يخاطبنا بقوله:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ} (24) سورة الأنفال
يا أيها الذين صدِّقوا بالله ربًا وبمحمد نبيًا ورسولا استجيبوا لله وللرسول بالطاعة إذا دعاكم لما يحييكم من الحق،ففي الاستجابة إصلاح حياتكم في الدنيا والآخرة،واعلموا -أيها المؤمنون- أن الله تعالى هو المتصرف في جميع الأشياء،والقادر على أن يحول بين الإنسان وما يشتهيه قلبه،فهو سبحانه الذي ينبغي أن يستجاب له إذا دعاكم;إذ بيده ملكوت كل شيء،واعلموا أنكم تُجمعون ليوم لا ريب فيه،فيجازي كلا بما يستحق (5) .
وفي هذا الكتاب قد تطرقت للأمور التالية :
الباب الأول= حول تعريف التربية وأهميتها ، وفيه مباحث:
المبحث الأول-مفهوم التربية في الإسلام
المبحث الثاني-أهداف التربية الإسلامية ومقاصدها
المبحث الثالث-ميزات التربية الإسلامية
المبحث الرابع-سمات التربية الإسلامية
الباب الثاني= أصول التربية الإسلامية ، وفيه مباحث :
المبحث الأول-البناء العقائدي
المطلب الأول:أهمية مرحلة الطفولة في غرس العقيدة
المطلب الثاني:أسس غرس أركان الإيمان في الأطفال
المطلب الثالث:ترسيخ حب النبي - صلى الله عليه وسلم- وحب آل بيته وصحبه .
المطلب الرابع:الإيمان بالملائكة
المطلب الخامس:الإيمان بالكتب السماوية
المطلب السادس:الإيمان بالرسل عليهم السلام
المطلب السابع:الإيمان باليوم الآخر
المطلب الثامن:الإيمان بالقدر خيره وشره
المطلب التاسع:تعليم الطفل القرآن والسنَّة النبوية المطهرة
المطلب العاشر:الثبات على العقيدة والتضحية من أجلها
المطلب الحادي عشر - تعريفه أول ما يعقل أحكام الحلال والحرام
المبحث الثاني-البناء العبادي
المطلب الأول:تكامل العقيدة مع العبادة في تربية الطفل
المطلب الثاني:الصلاة
المطلب الثالث:الصيام وبيان حكمه على الطفل وأثره عليه
المطلب الرابع:الزكاة
المطلب الخامس:الحج
المبحث الثالث-البناء الأخلاقي
المطلب الأول:خلُق تأديب الأطفال
المطلب الثاني:أنواع الأخلاق النبوية للأطفال
المطلب الثالث -التحذير من الأخلاق الهابطة
المطلب الرابع:أنواع الآداب النبوية للأطفال
المطلب الرابع - المبادئ الصحيحة في تربية الولد على الخلق القويم،والشخصية الإسلامية المتميزة
المبحث الرابع-البناء البدني
المطلب الأول:وجوب النفقة على الأهل والولد
المطلب الثاني:أهداف التربية البدنية
المطلب الثالث:بعض الممارسات الرياضية في الإسلام
المطلب الرابع:فوائد اللعب وقيمته
المطلب الخامس:قواعد الأكل والشرب والتغذية وأثرها على التربي البدنية
المطلب السادس:التربية البدنية وآداب النوم
المطلب السابع:اهتمام الأطفال بالنظافة
المطلب الثامن:التحرز من الأمراض السارية المعدية
المطلب التاسع - علاجهم إذا مرضوا
المبحث الخامس-البناءُ العلميُّ
المطلب الأول:الشريعة تدعو إلى العِلم بمعناه الشامل
المطلب الثاني:العِلم في القرآن الكريم
المطلب الثالث:العِلم في السنَّة النبوية المطهرة
المطلب الرابع:السنُّ الذي يبدأ فيه تعليم الطفل وتأديبه
المطلب الخامس - لا فرق بين الذكور والإناث في التعليم
المطلب السادس - التوعية الفكرية
المطلب السابع - أنواع القراءة
المبحث السادس-التربية النفسية
المطلب الأول- ظاهرة الخجل وعلاجها
المطلب الثاني - ظاهرة الخوف وعلاجها
المطلب الثالث - ظاهرة الشعور بالنقص وعلاجها
المطلب الرابع - ظاهرة الحسد وعلاجها
المطلب الخامس - ظاهرة الغضب وعلاجها
أسال الله تعالى أن يردَّ هذه الأمة إلى رشدها قبل فوات الأوان،وأن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره والدال عليه في الدارين .
قال تعالى:{قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} (108) سورة يوسف .
الباحث في القرآن والسنة
علي بن نايف الشحود

في 14 رمضان 1430 هـ الموافق ل 4/9 /2009 م



__________
(1) - صحيح البخارى- المكنز - (1358 ) وصحيح مسلم- المكنز - ( 6926 ) و صحيح ابن حبان - (1 / 337)(129-130)
(2) - مسند أحمد (عالم الكتب) - (5 / 123) (14631) 14685- وفتح الباري لابن حجر - (13 / 525) ومختصر العلو - (1 / 59) حسن
(3) - مصنف ابن أبي شيبة - (13 / 460) (26951) صحيح موقوف
(4) - مصنف ابن أبي شيبة - (13 / 460) (26952) المعجم الكبير للطبراني - (8 / 301) (9643 ) صحيح موقوف
(5) - التفسير الميسر - (3 / 192) وانظر أيسر التفاسير لأسعد حومد - (1 / 1185) وفى ظلال القرآن ـ موافقا للمطبوع - (3 / 1494) وتفسير السعدي - (1 / 318) وتفسير الشعراوي - ( / 1171)


قام بالاضافة:  بتاريخ:  30-09-2009
عدد مرات التحميل:  412مرات الارسال:  0

عرض الكتب التي أضيفت بواسطة
عرض الكتب الخاصة بـِ علي بن نايف الشحود










-:- المزيد -:-









ملتقى طلاب الجامعة... منتدى غير رسمي يهتم بطلاب جامعة دمشق وبهم يرتقي...
جميع الأفكار والآراء المطروحة في هذا الموقع تعبر عن كتّابها فقط مما يعفي الإدارة من أية مسؤولية
WwW.Jamaa.Net
$select MADE IN SYRIA - Developed By: ShababSy.com
أحد مشاريع Shabab Sy
الإتصال بنا - الصفحة الرئيسية - بداية الصفحة