[x]

"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"


<< المشـاركات الأخيرة : >>         أشدُّ الهلاك من أهلِك       آخر رد : صمت البحار  ]        أكتب شعورك : بكلمة واحدة       آخر رد : ....{SalaM}....  ]        اترك رسالة لشخص ... دون ذكر اسمه ...       آخر رد : ....{SalaM}....  ]        همسات على جدران الزمن .................. (عطر)       آخر رد : نيسان......  ]        ما معنى تعويم العملة؟       آخر رد : الاسطورة22  ]        واســـتغفروا الله إنَّ الله كَان غَفوراً رحيماً ... مليونية استغفار       آخر رد : محمد الفارس  ]        حلّوووووووووووووووووووا عنّــــــــــي ..!!!!       آخر رد : محمد الفارس  ]        عن مواقعي       آخر رد : الاسطورة22  ]        للمبتدئين 500 كلمة انجليزية       آخر رد : الاسطورة22  ]        لو أعطاك الحبيب يده ماذا ستكتب عليها ؟!!       آخر رد : الاسطورة22  ]        ممكن تجابوا بليز ،،،       آخر رد : الاسطورة22  ]        افتقاد....       آخر رد : الاسطورة22  ]        هل من عاشق لا يغار       آخر رد : الاسطورة22  ]        5/10 سوريا *استراليا       آخر رد : الاسطورة22  ]        اعضاء غابو عن ملتقانا نتمنى ان يكونو بخير       آخر رد : الاسطورة22  ]        هل تعاقب الحيوانات ع الخيانة الزوجية       آخر رد : الاسطورة22  ]        ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن ...       آخر رد : الاسطورة22  ]        إشتقت لكم       آخر رد : الاسطورة22  ]        لا أدري       آخر رد : الاسطورة22  ]        مشروع جهاز عمل وتكسية القطيفة والشمواه علي جميع الاسطح       آخر رد : نجلاء229  ]    
...مركز رفع الصور والملفات...
النتائج الامتحانية لجامعة دمشق 2015-2016 - آخر تحديث 19-10-2017



..لمحة عن كليات جامعة دمشق و فروعها... شاركنا تجربتك وكلمنا عن اختصاصك



المحـاضـرات
برنـامج الـدوام
برنـامج الامتحــان
النتـائج الامتحـانيـة
أسـئلة دورات
أفكـار ومشــاريع
حلقــات بحـث
مشــاريع تخـرّج
"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"

مشاريع وأعمال حالية.. وإعلانات
برنـامج امتحان الفصل الأول نهائي/قسم المكتبات - 2013/2014
غاز السارين Sarin gas ( الأعراض, العلاج والارشادات )
أحكام فقه الجهاد
تـعـلـيـمـات فـي حـال اسـتـخـدام الآسـلـحـة الـكـيـمـاويـة
الى طلاب كلية التربية ... بجامعة دمشق
ان كانت لديك اية مشكلة تقنية نحن بالخدمة ان شالله (( العدد الثالث 2012- 2013))
منح دراسية من الاتحاد الأوروبي للسوريين
شروط القيد في درجة الماجستير بكلية التربية
عريضة لعميد كلية الاقتصاد ليتم اعادة مواد يومي 27-28
سوريا بخير..
مواضيع مميزة..
همسات على جدران الزمن .................. (عطر)
ما معنى تعويم العملة؟
واســـتغفروا الله إنَّ الله كَان غَفوراً رحيماً ... مليونية استغفار
حلّوووووووووووووووووووا عنّــــــــــي ..!!!!
عن مواقعي
للمبتدئين 500 كلمة انجليزية
ممكن تجابوا بليز ،،،
هل من عاشق لا يغار
5/10 سوريا *استراليا
هل تعاقب الحيوانات ع الخيانة الزوجية
إشتقت لكم
لا أدري
مشروع جهاز عمل وتكسية القطيفة والشمواه علي جميع الاسطح
دورات كوليكيوم
خط فحم مضغوط لاعادة تدوير مخلفات الفحم



  ملتقى طلاب جامعة دمشق --> الـمـنـتــديـــات --> المنتديــات العــامــة --> ساحة الحوارات الجادة
    الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع
عنوان البريد :  
كلمة المرور :  
                    تسجيل جـديد


صفحة 1 من 3  1 2 3->

.الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع


الرسم_بالكلمات

عضــو فضـي

وما طوافنا حول كعبة الشك إلا لنلمس حجر الحقيقة..




مسجل منذ: 02-09-2008
عدد المشاركات: 1912
تقييمات العضو: 410
المتابعون: 19

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

12-11-2010 01:55 AM




السلام عليكم..



هي من أكثر المشاكل التي تؤرق أهل بلداننا العربية..لأنها تمس بشكل مباشر

وغير مباشر حياة كل مواطن في هذا الوطن..

مشكلة العرب..ووضعهم الحالي في هذا العالم.


لا يخفى على أحد مراقب أو غير مراقب للأوضاع العربية مدى تردي الحال العربي

في كل ناحية وزاوية في هذه الحياة...وطننا مقهور سياسياً..مشتت ضائع الكلمة

والقرار تقف دوله دائما في الصف الثاني و الثالث وراء صناع القرار الدولي لا حول

لهم ولاقوة...عدونا مزروع في وسطنا يتحكم بمواردنا يقتل شعبنا ويعتدي ويسرق

الأراضي ويبني المستوطنات ويمارس فينا أبشع أنواع الاحتلال ولانملك نحن حتى

أن  نلقي عليه التحية..عراقنا ضاع وصار ساحة حرب بل حروب عديدة..حرب

طائفية سنية شيعية..حرب القاعدة والتفجيرات التي هزت كل شبر في هذا البلد..كل

ساعة : خبر عاجل : مقتل كذا عراقياً في تفجيرات هنا وهناك..حرب بين السياس

ساحتها الأروقة السياسية وهدفها الكراسي..في بقعة أخرى  نجد السودان يواجه

خطر التمزيق ليصبح جنوباً وشمال...اليمن يعيش في الفوضى وخطر التقسيم..عديد

من الدول قد انضمت لمعسكر أصدقاء العدو الأكبر لأمة العرب " اسرائيل " .. وأخرى

باعت هويتها العربية وقبلت ثقافة الغرب في حياته وحتى لغتها فصرنا لا نفهم من

كلامهم إلا القليل كأننا نكلم الأجانب..فقر وفساد وتخلف..أما علمياً ففي الدرك

الأسفل نشاهد كالبلهاء دول العالم ترتقي بأنفسها في سلم التطور العلمي

والتقاني إلا نحن نراوح في المكان مع بعض الخطوات..للخلف طبعا ! ونقف موقف

المتفرج في سباق الفضاء وبرامج الاستكشاف الحديثة والتطور في كل المجالات

في دول كنا دائما سباقين لها لكنها تقدمت وصارت دولاً لها مكانتها في هذا

العالم..ونحن نشاهد بأعين بصيرة وأيد قصيرة العلماء والمبدعين ينزفون من هذا

الوطن للخارج ولا نملك من أمرنا شيئاً لنوقفهم..



مهما كتبنا في حال هذه الأمة فلن ننتهي وللأسف فإن المساوئ والسلبيات تطغى

على المحاسن بشكل ملحوظ..ولكن في ظل هذا الحال فلا بد أن يقوم صوت عاقل

ليسأل..مالحل ؟ ومالذي نحتاجه الآن...

يهمني رأيكم


فهل نحن الآن بحاجة للتغيير..أم الإصلاح؟ هل الإصلاح ممكنا في هذا

الوقت أم أن التغيير هو أمر لا بد منه..وهل سيكون تغييراً جذرياً شاملاً ؟ أم أن

الحكومات والشعوب على حد سواء يمتلكون بعض من الإيجابيات التي تستحق

الوقوف عندها..

م الذي يجب تغيره ؟ تغيير الحكومات والحكام ؟ هل يتم الأمر بهذا ؟ أم ينبغي أن

نغير طريقة تفكير الشعب  وثقافته بتوعيته و" إيقاظه " مما يعيش ...



ولو نادينا بالإصلاح..فما هي أداة الإصلاح ؟ فالإصلاح يحتاج لمصلح..بالطبع لن نعول

على الحكام الحاليين وهم من اجتمعوا في قمة سرت هذا العام وشكلوا لجنة لإصلاح

النظام العربي ( لجنة خماسية ) واجهت رفض سبع دول عربية فتضاربت الآراء

لتضرب هذا القرار  في مقتل ويموت في مهده قبل أن يرى النور..

فما هو النظام المؤهل لأن يكون هو النظام القدوة المصلح ... هل نملك فعلاً هذا

النظام؟



ما الذي يجب فعله الآن.كيف ننقذ ما تبقى منا..كيف ننهض من جديد..





هذا ما سأتركه لكم هنا..ورأيي سيظهر أثناء النقاش..

ودي ومحبتي..







ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 2


quality

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 06-12-2008
عدد المشاركات: 426
تقييمات العضو: 54
المتابعون: 8

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

موضوع هام ... وكبير

12-11-2010 08:19 AM




أولاً أحب أن أشكرك على هذا الطرح المميز والراقي لموضوع من أهم وأكبر وأعقد الموضوعات التي يمكن أن تطرح .

ثانياً : أتمنى تثبيت الموضوع كي تتاح الفرصة لنا للتفكير والمشاركة ولأكبر عدد ممكن من الزملاء .

ثالثاً : لي عودة قريبة ... فأنا لم أتمالك نفسي عند رؤية الموضوع من المرور العابر للتحية .

على أن تلتقي قريباً جداً وبشكل يومي . حتى يأخذ هذا الموضوع حقه .

ودمتم





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 3


rashedRS

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 07-11-2010
عدد المشاركات: 221
تقييمات العضو: 9
المتابعون: 10

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

12-11-2010 12:58 PM





اقتباس
فهل نحن الآن بحاجة للتغيير..أم الإصلاح؟

قبل البحث في التتغير أو الاصلاح لا بد من وضع أساس المشاكل واذا ما اتضحت هذه المشاكل والأسباب يصبح الحل واضحاً لكل ذي عين بصيرة.........
الأمر الأول: وجود الأنظمة القمعية العربيية وغياب في أضيق صورها
الأمر الثاني : تردي المواطن العربي بالجهل والتخلف
الأمر الثالث: الولاءات بين معظم المثقفين العرب أصبحت للعشيرة والقبيلة والطائفة وغاب الوطن عن ذلك...

ملاحظة : هذه أجوبة عن جميع الأسئلة.......
......RS.....





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 4


noha hussean

جامعـي مبـدعـ





مسجل منذ: 07-07-2008
عدد المشاركات: 436
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 12

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

12-11-2010 02:15 PM




rashedRS



أكيد بضم صوتي لصوتو وما بشوف إجابات عأسئلتك إلا هدول

شكراً لطرحك





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 5


عازف النهاوند

مشــرف
قســم كليــة الحقــوق


للمقام في قلبي عشق




مسجل منذ: 13-07-2010
عدد المشاركات: 3289
تقييمات العضو: 330
المتابعون: 50

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

12-11-2010 05:06 PM




السلام عليكم
اخي الكريم سأجيب بشكل مختصر عن اسالتك ودون زيادة
1-نحن لسنا بحاجة الى التغير ولا الاصلاح..لأن الاصلاح يحتاج لوجود شيء مخرب ثم نقوم باصلاحه .لكن وطننا في وضعه يحتاج الى الثورة البنائية الكاملة..اي اننا نحتاج الى البناء والتملك والبداية من نقطة الصفر كوننا لا نملك شيء
2-نحن بحاجة الى زرع العقيدة
3-لا ايقاظ للشعب العربي بل نحتاج الى احياء لأننا ميتون
4-اداة الاصلاح هي العودة الى العقيدة والالتزام بالأخوة والنخوة التي اصبحت مفقودة تماما"
والعمل على زيادة القوة الثورية والعسكرية وهذا شيء لازم وضروري..
وبرأيي اذا تم الالتزام بمبادئ حزب البعث العربي الاشتراكي والبناء على اسسها سيكون الوضع أفضل بكثير جدا"..وهذا ما نتمنى أن يتم تبنيه في كل الوطن العربي..
(أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة)دقق في هذه العبارة ستجد ضالتك عزيزي القارئ..ليست مجرد كلمات...
شكرا" على الموضوع أخي العزيز





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 6


الرسم_بالكلمات

عضــو فضـي

وما طوافنا حول كعبة الشك إلا لنلمس حجر الحقيقة..




مسجل منذ: 02-09-2008
عدد المشاركات: 1912
تقييمات العضو: 410
المتابعون: 19

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

13-11-2010 12:10 AM




الأخ quality

أشكر لك مرورك ويشرفني إعجابك وبانتظار عودتك على الموضوع وإبداء رأيك..

دمت بود..





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 7


الرسم_بالكلمات

عضــو فضـي

وما طوافنا حول كعبة الشك إلا لنلمس حجر الحقيقة..




مسجل منذ: 02-09-2008
عدد المشاركات: 1912
تقييمات العضو: 410
المتابعون: 19

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

13-11-2010 03:34 PM




الأخ rashedRS :



اقتباس
الأمر الأول: وجود الأنظمة القمعية العربيية وغياب في أضيق صورها


نعم هو سبب وعامل أساسي..افتقادنا للقائد " العربي " المصلح ومن يهتم لمصلحة

بلاده والعرب..


لنأخذ مثلاً " لولا دي سيلفا " رئيس البرازيل السابق..وهو من ترأس البرازيل وهي بلد جائع ضعيف الاقتصاد مستورد لأبسط موارد الحياة وفي فترة حكم مدتها سبع أعوام ضاعف الاقتصاد والأرباح ورفع من الحدود الدنيا للأجور وحول بلاده من مستوردة للغذاء إلى مصدرة وبعد ذلك بدأ بالحراك الدولي ليجعل بلده  ذات مكانة عالمية بتربعها على المركز الثامن في سلم الاقتصاد العالمي..وعند انتهاء ولايته ثارت البرازيل من أجل تعديل الدستور والتمديد لهذا الرئيس الذي لم يمتلك الحسابات السرية في المصارف الخارجية وترك عرش الرئاسة مخلفاً ملايين الأعين في البرازيل تذرف عليه وتودع فترة حكمه الذهبية..

بالطبع نرمي جزء كبير من المسؤولية على ولاة الأمور ولكن مالحل  ؟ !

هل نثور عليهم ثورة بسماركية لنقلبهم من على عروشهم ؟ وبعد ذلك ماذا ؟ أين هي

التجربة الرائدة التي نريد أن تكون معممة على بلدان هذا الوطن جميعاً... مالبديل لهم ؟




اقتباس
الأمر الثاني : تردي المواطن العربي بالجهل والتخلف


نعم هنا أوافقك وبشدة..المواطن العربي كسول غير ملتزم بهدف له أو بشرع يقوده

وجاهل..طبعاً ليس الجميع ولكن نسبة منهم..وألوم النسبة المتبقية..أين المثقفين

والواعيين الذين من المفترض أن يقوموا بتوعية الشعب وتنبيهها ونشر الفكر كما

كان "محمد عبده " و "جمال الأفغاني" و" الكواكبي"..هل هم مكممون مكتومون

لأنهم قد يأثروا على جماعة " الباب العالي " وبالتالي فأقلامهم مكسرة وأفواههم

مكممة..



اقتباس
الأمر الثالث: الولاءات بين معظم المثقفين العرب أصبحت للعشيرة والقبيلة والطائفة وغاب الوطن عن ذلك...


أعتقد أن الولاء صار ولاء للمصلحة الشخصية فقط...



أشكر لك مرورك ورأيك سيد ......RS.....

محبتي 





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 8


الرسم_بالكلمات

عضــو فضـي

وما طوافنا حول كعبة الشك إلا لنلمس حجر الحقيقة..




مسجل منذ: 02-09-2008
عدد المشاركات: 1912
تقييمات العضو: 410
المتابعون: 19

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

16-11-2010 05:24 PM




(( بعتذر عن التأخير لكن بسبب بعض المشاكل التقنية..و  الشخصية ))

على كل حال



الأخت          noha hussean

أشكر لك المرور وإبداء الرأي..وكل عام وأنت بخير.


--------------------------------------------------------


الأخ معتز



اقتباس
1-نحن لسنا بحاجة الى التغير ولا الاصلاح..لأن الاصلاح يحتاج لوجود شيء
مخرب ثم نقوم باصلاحه .لكن وطننا في وضعه يحتاج الى الثورة البنائية الكاملة..اي اننا نحتاج الى البناء والتملك والبداية من نقطة الصفر كوننا لا نملك شيء


نعم هو التغيير الذي أحب..التغيير الثوري..نسف الموجود كاملاً

والبدء من الصفر وهنالا وسيلة نحو هذه الغاية سوا الشعب وهو النائم حالياً الغائب

عن الساحة..فمن الشعب نبدأ نحو التغيير..أن يغير كل شخص فينا نفسه للأفضل وان

الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم...فقاعدة الانطلاق هي ذاتنا فلو صلح

الفرد صلحت الأسرة والمجتمع ككل..ومن هذا التغيير للنفوس سيتضح المشهد جلياً

أمام الشعب ولن يقف في وجهه شيئ نحو مبغاه.




اقتباس
2-نحن بحاجة الى زرع العقيدة


عقيدة الإيمان بقوة الشخص الواحد وقدرته على العمل والتغيير..

اقتباس
3-لا ايقاظ للشعب العربي بل نحتاج الى احياء لأننا ميتون



لست متفائل بهذا الجيل الميت كما وصفته..وهو من يحتاج

لمعجزة إحياء الموتى ..وخوفي أن يكون زمن المعجزات قد ولى...



اقتباس
4-اداة الاصلاح هي العودة الى العقيدة والالتزام بالأخوة والنخوة التي اصبحت مفقودة تماما"
والعمل على زيادة القوة الثورية والعسكرية وهذا شيء لازم وضروري..


لو نظرنا للمعاملة التي يعامل بها الأجنبي ( الأمريكي أو

الاسرائيلي ) في مصر وإلى الطريقة التي يعامل بها العراقي..لوجدت أكبر الأدلة

على مدى موت هذه المبادئ التي تنادي بها..الأخوة ! ... مصطلح قد مات ومنذ زمن

في قاموس الدول العربية..ألا ترى ولاء الأمر يدعون إلى اجتماع جامعة الدول العربية

السنوي وهم كما يقال " قدم للأمام وقدم لخلف" هذا من يعتذر وهذا من يأتي

لإسقاط العتب..وهذا من يقاطع .....بينما عندما يدعى البعض إلى كعبته البيت الأبيض

فإنه يذهب هرولة ويبدأ السلام بالتقبيل والانحناء..نخوة !...ما أصعب وجودها..






اقتباس
وبرأيي اذا تم الالتزام بمبادئ حزب البعث العربي الاشتراكي والبناء على اسسها سيكون الوضع أفضل بكثير جدا"..وهذا ما نتمنى أن يتم تبنيه في كل الوطن العربي..
(أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة)دقق في هذه العبارة ستجد ضالتك عزيزي القارئ..ليست مجرد كلمات...


التجربة البعثية رغم أنها سقطت في العراق لكنها في سوريا

تثبت نفسها ورغم سمو أهدافها المتمثلة في الوحدة والحرية لكنها غير صالحة

للتعميم على الأمة بكاملها..فالاشتراكية التي نتمسك بها سقطت في الدول التي

هي أصل الاشتراكية كما أن "الوحدة" العربية تحتاج لوحدة العرب قبل وحدة الدول

العربية...دولتان عربيتان شقيقتان من أكبر الدول العربية..تهيج الشعوب فيها وتتصارع

وتتنازع من أجل مباراة كرة قدم..أهل الخليج يعتبرون أنفسهم في أعلى مراتب سلم

دارويين لتقييم الجنس البشري..دول المغرب العربي التي ما بقي منها عدا كلمة"

العربي " يشعرنا بانتمائها لأمة العربي....شعب كما قال نزار قباني" لولا العباءات

التي التفوا بها ما كنت أحسب أنهم أعراب"..فقبل التفكير بوحدة الدول..لا بد من

وحدة الشعوب..ونملك المقومات لذلك...لغتنا واحدة..أدياننا واحدة..تاريخنا

واحد..أهدافنا ومصالحناً مشتركة..لو نظرنا لسويسرا المكونة من ثلاث لغات لكنها

الآن دولة من أرقى دول العالم وأكثرها تقدم اقتصادي وراحة للموان فيها..الهند بلد

القوميات التي جمعتها المصلحة لتشكل بلداً لا يستهان به على الصعيد العالمي..

هذه الأمثلة ينبغي أن تجعلنا نفكر بحالنا نحن العرب..أبناء اللسان الواحد..الدين

الواحد..الهدف الواحد..



اقتباس
شكرا" على الموضوع أخي العزيز


أهلا بك وشكراً للمرور..وكل عام وأنت بخير





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 9


روميل ثعلب الصحراء

جامعـي جديــد




مسجل منذ: 11-10-2010
عدد المشاركات: 6
تقييمات العضو: 0
المتابعون: 7

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

06-12-2010 07:20 PM




السلا عليكم




فهل نحن الآن بحاجة للتغيير..أم الإصلاح؟ هل الإصلاح ممكنا في هذا

الوقت أم أن التغيير هو أمر لا بد منه..وهل سيكون تغييراً جذرياً شاملاً ؟ أم أن

الحكومات والشعوب على حد سواء يمتلكون بعض من الإيجابيات التي تستحق

الوقوف عندها..

م الذي يجب تغيره ؟ تغيير الحكومات والحكام ؟ هل يتم الأمر بهذا ؟ أم ينبغي أن

نغير طريقة تفكير الشعب وثقافته بتوعيته و" إيقاظه " مما يعيش ...



اولا سألت انت هل نحن بحاجه الى التغيير ولكن كان عليك تحدد من نحن سوريه ام العراق ام لبنان او حتى مصر وبقيه الدول بالتالي لأن الكلام عن الوطن العربي اصبح هراء يجب ان تحدد اي دوله  سوف تقول لي لاه انه وطننا العربي ولكن هذا الوطن اصبح ضربا من الجنون
انا سوف أخذ كلامك على صعيد الجمهوريه العربيه السوريه
ان قياده الجمهوريه برئاسه الرئيس بشار حافظ الأسد على طريق المعرفه والعلم هي الأفضل لأي دوله    مثال ذلك (اليابان )  لأنه من يمتلك المعرفه يمتلك القوه في مثل هذا الوقت  ولكن يجب ان ننتبه الى امر بأن المعرفه هي ليس فقط العلم وحسب
بل يندرج في اطارها قوه الفن والأدب ايضا




ولو نادينا بالإصلاح..فما هي أداة الإصلاح ؟ فالإصلاح يحتاج لمصلح..بالطبع لن نعول

على الحكام الحاليين وهم من اجتمعوا في قمة سرت هذا العام وشكلوا لجنة لإصلاح

النظام العربي ( لجنة خماسية ) واجهت رفض سبع دول عربية فتضاربت الآراء

لتضرب هذا القرار في مقتل ويموت في مهده قبل أن يرى النور..

فما هو النظام المؤهل لأن يكون هو النظام القدوة المصلح ... هل نملك فعلاً هذا

النظام؟
بالنسبه الى الجمهوريه العربيه السوريه النظام الاشتراكي هو الأفضل لأن كارل ماركس وفلاديمير لينين لم يضعو مجرد فكره فقط بل وضعو اسس ومفاهيم الفكر
هم لم يطمحوا الى بناء دوله قويه بل على العكس ارادو مجتمعا فاضلا يقوم على الحريه والمساواه المساواه
اتعتقدون بأن النظام الديمقراطي جيد انه جيد بالبدايه ولكن مع الزمن سوف يتحول الى نظام غوغائي ديماغوجي وخاصه عندما تكون الدوله فاسده
ما الذي يجب فعله الآن.كيف ننقذ ما تبقى منا..كيف ننهض من جديد..

المعرفه 





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

مشاركة : 10


الرسم_بالكلمات

عضــو فضـي

وما طوافنا حول كعبة الشك إلا لنلمس حجر الحقيقة..




مسجل منذ: 02-09-2008
عدد المشاركات: 1912
تقييمات العضو: 410
المتابعون: 19

غير موجود
اشــترك بالتحديثات
رسالة مستعجلة

رد مشاركة : الوطن العربي.بين الإصلاح والتغيير..والحل الضائع

13-12-2010 01:34 AM





اقتباس
اولا سألت انت هل نحن بحاجه الى التغيير ولكن كان عليك تحدد من نحن سوريه ام العراق ام لبنان او حتى مصر وبقيه الدول بالتالي لأن الكلام عن الوطن العربي اصبح هراء يجب ان تحدد اي دوله سوف تقول لي لاه انه وطننا العربي ولكن هذا الوطن اصبح ضربا من الجنون


نعم كان مقصدي هو أمة العرب التي تعتبر نفسها أمة واحد تجمعها روابط عدة ذكرت بعضها في رد سابق..أدري بأن حلم الدولة العربية الواحدة هو من الخيال في الوقت الراهن ولكن على الأقل وجود " عقد اجتماعي سياسي " يجمع حبات هذه الدول باتفاق جميعها كالاتحاد الأوروبي مثلاً..فهو السلطة الأعلى من سلطة الدولة في أي دولة أوروبية.فالمواطن البريطاني لو ظلم من الحكومة البريطانية فيوجد سلطة أعلى منها ليتظلم إليها وهي الاتحاد الأوروبي..لذا فالاتحاد العربي ليس خيالاً أو جنون بل بأيدينا نحن الشعوب جعلناه سراباً في أفق بعيد..


اقتباس
ان قياده الجمهوريه برئاسه الرئيس بشار حافظ الأسد على طريق المعرفه والعلم هي الأفضل لأي دوله مثال ذلك (اليابان ) لأنه من يمتلك المعرفه يمتلك القوه في مثل هذا الوقت ولكن يجب ان ننتبه الى امر بأن المعرفه هي ليس فقط العلم وحسب
بل يندرج في اطارها قوه الفن والأدب ايضا


أبصم لك بعشرتي أن العلم هو ليس طريقاً إلى الجنة فقط لكنه أعرض الطرق إلى الخلاص والنجاة من تخلف وجهل وسواد يلتف بالبلاد والظروف.. لكن بلادنا - وحتى سوريا - تتبع سياسة التطفيش بقصد أو بغير قصد للأدمغة العلمية بل وحتى بعض الأدبية..
تكلمت مع أحد المحاضرين في جامعة حلب ويحمل تحصيل الدكتوراة من فرنسا وسبق له التدريس في الجامعات الفرنسية فقال لي أن أحد طلابه الفرنسيين المتوسطي المستوى قدم إلى سوريا مهندساً برتبة خبير أجنبي وهو الآن يعمل في القطاع الخاص بمرتب يفوق مرتب الدكتور الذي علمه بأضعاف مضاعفة فقط لأنه أجنبي..ناهيك عن العقول التي تتسرب من بلادنا تسرب الماء من بين الأصابع للسبب ذاته وهو قلة التقدير لقيمة هؤلاء....وأيضاً نقطة ثانية تخص بعض الدول : بذور الأفكار والإبداع لا تنبت في تربة من دم أو تحت مجنزرات المستعمر أو الحاكم..ففي بلاد الفوضى والحرب والمهاترات بين الحكومة وشعبها تموت العقول أو ترمى بعيداً عن بلادها ليكون نفعها لمن تلقفها لا لمن ولدها ( وهي نقطة هامة على ما أعتقد ).


فبالله أهذي بلاد علم !



اقتباس
النظام؟
بالنسبه الى الجمهوريه العربيه السوريه النظام الاشتراكي هو الأفضل لأن كارل ماركس وفلاديمير لينين لم يضعو مجرد فكره فقط بل وضعو اسس ومفاهيم الفكر
هم لم يطمحوا الى بناء دوله قويه بل على العكس ارادو مجتمعا فاضلا يقوم على الحريه والمساواه المساواه
اتعتقدون بأن النظام الديمقراطي جيد انه جيد بالبدايه ولكن مع الزمن سوف يتحول الى نظام غوغائي ديماغوجي وخاصه عندما تكون الدوله فاسده


بالطبع لن نغمض أعيننا ونتبع الاشتراكية لأن ماركس أو لينين هم من أوجدها لكنها وإن كانت فهي تنفع كنظام اقتصادي لا سياسي شامل قادر على قيادة فة أمة كاملة لتحقيق طموحاتها التي تليق باسمها وتاريخها..
النظام الديمقراطي لو طبق بالشكل الأمثل..الديمقراطية الدينية الشرعية لا العلمانية أعتقد أنه لن يفسد أو يخفق أبداً..


أشكر لك مرورك أيها القائد رومل..





ملتقى طلاب جامعة دمشق




أنت غير مسجل لدينا.. يمكنك التسجيل الآن.

صفحة 1 من 3  1 2 3->
 








ملتقى طلاب الجامعة... منتدى غير رسمي يهتم بطلاب جامعة دمشق وبهم يرتقي...
جميع الأفكار والآراء المطروحة في هذا الموقع تعبر عن كتّابها فقط مما يعفي الإدارة من أية مسؤولية
WwW.Jamaa.Net
MADE IN SYRIA - Developed By: ShababSy.com
أحد مشاريع Shabab Sy
الإتصال بنا - الصفحة الرئيسية - بداية الصفحة